ديسمبر 4, 2014

لو عرف الفقراء إلى أي حدّ الأغنياء أثرياء لحصلت أعمال شغب في كلّ الدول






IFARASHA.الفجوة بين الأغنياء والفقراء

الفجوة بين الأغنياء والفقراء

في مقابلة حديثة مع مجلة نيويورك صرّح كريس روك الممثل الأميركي أن الثراء الفاحش شيء لا يمكن أن يقبل به عقل وأن الفقراء قد يثورون لو عرفوا ما معنى أن يكون المرء ثرياً حقاً. إليكم الكلام الخطير الذي قاله…

وأشار الممثل الكوميدي المليونير إلى أن الفقراء سيشعرون بصدمة إذا عرفوا كلّ الامتيازات التي يحصل عليها الأغنياء لمجرد أنهم أغنياء.

وقال ” لو استطاع شخص عادي رؤية صالة انتظار الدرجة الأولى التابعة للخطوط الجوية virgin ، لقال: “ماذا؟ ماذا؟ هل يقدّمون الطعام، ومجاناً! ماذا؟ يمكن الحصول على جلسة تدليك؟ هل تمزح؟”.

إذا لم تسافروا أبداً من قبل في الدرجة الأولى فاعلموا أن هذه الصالات التي يتحدث عنها روك مخصّصة لركاب الدرجة العليا حيث يمكنهم أن يسترخوا ويتناولوا طعاماً مذهلاً، في أجواء هادئة وراقية. وفي مطار لندن هيثرو مثلاً صالة انتظار الدرجة الأولى مزودة بمنتجع صحي وغرف للاستحمام.

السفر الجوي الفخم ليس سوى مجرد بداية. الأغنياء غالباً ما يتقاضون أموالاً طائلة لارتداء مجوهرات مصمّم ما. كما تدفع لهم الشركات التي يروّجون منتجاتها لكي ينقصوا وزنهم.

تقدّم لهم أجهزة كمبيوتر محمولة وتلفزيونات وهواتف ذكيّة مجّاناً على سبيل الدعاية. كما أنهم يتلقّون آلاف الدولارات ليظهروا في أماكن معيّنة للترويج لها.

يحصلون على أموال وهدايا فقط لحضور حفل توزيع جائزة كبيرة. وحفلات أعياد مولد أطفالهم لها شركات راعية.
الفجوة بين الأغنياء والفقراء ليست شيئا جديداً، لكن هذا الفارق يزداد حدّة ونفوراً مع تراجع الطبقة الوسطى واحتكار قلّة لثروات العالم. في الوقت نفسه يحذّر الاقتصاديون من أن العالم يتجه نحو مستويات غير مسبوقة من عدم المساواة ما لم نفعل شيئا لوقف ذلك. الوضع أسوأ مما ندرك!

للمزيد من المقالات عن “ طوّر ذاتك وغّير حياتك

تابعونا على 

www.facebook.com/tawer.zatak

https://twitter.com/tawerzatak

https://plus.google.com/115523818535313504415

 

 

 

 

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.