8 مكونات مميتة في العلكة ( chewing-gum )

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

العلكة - ifarasha

نحن نعرف منذ بضعة عقود مخاطر التبغ. يسبب استهلاك النيكوتين إدماناً ومخاطر كبيرة على الصحة مثل سرطان الفم، الحنجرة، اللثة، اللسان، الشفتين وكذلك سرطان البنكرياس.

مخاطر العلكة ليست أقل. في الواقع، في هذه المنتجات التي يمضغها الناس كل يوم معتقدين أنها صحية، هناك مكونات أسوأ من تلك التي نجدها في التبغ.
عندما تمضغون علكة، قد تجلبون الانتعاش إلى فمكم، ولكنكم تعرضون أنفسكم لنفس المخاطر التي نتعرض لها عندما نمضغ التبغ، أو حتى أسوأ.

ما هي المكونات الأساسية التي تتركب منها أي علكة ؟
– الراتنج أو الصمغ ( resin )، الطبيعي أو الصناعي، الذي يعطي الانتفاخ للعلكة ويجعلها طرية.
– اللدائن (elastomers ) هي المكون الرئيسي في العلكة. فهي تعطيها مرونتها وخصائص المضغ.
– المواد البلاستيكية ( plasticisers ) حتى تمتزج اللدائن جيداً.
– الحشوات المعدنية : التالك للنكهات الحامضة مثل الفراولة أو الحامض؛ كربونات الكالسيوم للنعناع، الكلوروفيل. هي تعطي جسماً للعلكة وتحسّن الخصائص الميكانيكية للمضغ.
[[adsense_here]]
– مضادات أكسدة تحافظ على العلكة منعشة وتؤخر ظهور الطعم الكريه للعلكة.
– مستحلب، glycerol monostearate، الذي يعمل كرابط للتركيبة.

بتعبير آخر، العلكة مكونة بأغلبها من glycerol ester، من شمع البارافين، من بودرة التالك، من كربونات الكالسيوم ومن ال polyvinyl acetates. بعض هذه المواد خطر جداً.
1. The glycerol ester of rosin : تستخدم هذه المادة في تصنيع الورنيش السريع الجفاف. هناك نسبة عالية من التحسس عليها.
2. بودرة التالك : تعرض الجلد لبودرة التالك يزيد خطر سرطان المبيض والرئتين وأمراض أخرى. نجدها أيضاً في حبوب التنحيف ذات الخطورة السمية العالية.
3. ال polyvinyl acetates : يطلق عليه غالباً اسم PVA. هذه المادة ليست مصنوعة ليتم ابتلاعها.
4. الأسبرتام aspartam : قد يكون السبب في عدة مشاكل صحية ابتداء من أمراض القلب وحتى سرطان الدماغ.
5. Sodium stearate : إنه مستحلب يستخدم عموماً للتشحيم وللاستحلاب ولإعطاء الحجم.
6. ال calcium casein peptone-phosphate : مستخرج من الحليب ومحول على حرارة عالية. هو يستخدم أساساً كعامل تبييض ولإضفاء التماسك. ارتبط بفضيحة تسميم حليب الرضع في الصين.
7. ال titanium dioxide : إنه مادة مسرطنة بنسبة عالية تصب في الدم بشكل مباشر. لها علاقة أيضاً بالربو ومرض كرون والأمراض الذاتية المناعة.
8. السوربيتول sorbitol : بعض أنواع العلكة يدخل في تركيبتها السوربيتول وهو محلٍّ صناعي. إذا استهلك بكمية كبيرة فله تأثيرات جانبية مقلقة مثل الإسهال المزمن، آلام البطن، والفقدان الشديد للوزن. لذلك فالعلكة الخالية من السكر أخطر من العلكة المضاف إليها السكر.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.