أكتوبر 28, 2015

عندما نتزوج يكبر كرشنا…لماذا؟ هذا هو الشرح العلمي !







عندما نتزوج يكبر كرشنا...لماذا؟ هذا هو الشرح العلمي !

هل يجعل الحب الشخص بديناً ؟ في الظاهر نعم ! على كل حال، إذا كان أحد يشك بهذا، فقد أصبح الأمر مثبتاً علمياً : الحياة الزوجية ليست مناسبة للمحافظة على الرشاقة ! تقول دراسة ألمانية حديثة إن وزن الأشخاص المتزوجين يزيد في المتوسط 2 كلغ عن وزن العازبين…

افرحوا أصدقاءنا العازبين ! إذا كانوا يلومونكم لأنكم لم تجدوا بعد توأم روحكم، تستطيعون من الآن فصاعداً أن تعتذروا قائلين إنكم ربما أنحف من أي شخص متزوج…

هذه الدراسة التي قام بها باحثون ألمان في جامعة بال في سويسرا وفي معهد Max Planck في ألمانيا، هناك علاقة واضحة بين الحياة الزوجية وزيادة الوزن. تابع العلماء حالة أكثر من 10000 متطزع موزعين على 9 دول مختلفة وحللوا عاداتهم الغذائية ووتيرة نشاطهم الرياضي.

النتيجة : عندما نقع في حب شخص آخر بشكل دائم، يزيد وزننا 2 كلغ تقريباً من الناحية الأمامية، أي من جهة الكرش.

هكذا فإن مؤشر كتلة الجسم IMC هو كمعدل وسطي 25,6 إذا كانت متزوجة، بينما هو 25,1 إذا كانت عازبة. عند الرجال الفرق يصبح أكبر مع معدل IMC وسطي 26,3 للمتزوج مقابل 25,7 إذا كان أعزب !

الأسوأ من هذا، أن الباحثون الألمان ليسوا الوحيدين الذين اهتموا بزيادة الوزن في عش الزوجية واستخلصوا هذه النتيجة. فقد قام موقع I Love My Diet Coach باستطلاع آراء 1000 مشارك متزوجين وتوصل إلى أن عائلة من أصل ثلاث عائلات زاد وزنها بعد الزواج. وكشفت دراسة بريطانية أن أكثر من 60% من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع اعترفوا أن جسمهم تضخم بعد أن تزوجوا !

لكن لماذا يزيد وزننا عندما نتزوج ؟

يقول الباحثون إن هذا ناتج عن قلة النشاط الجسماني. عندما نكون عازبين، نرغب في الحصول على الإعجاب ونعتني بشكلنا لتبقى قامتنا رشيقة ممشوقة وجذابة. عندما نتزوج، يصبح الأمر معكوساً فنميل إلى الإهمال ويتوقف الكثيرون حتى عن بذل أي جهد، لأنهم يشعرون بالراحة تجاه قدرتهم على الإغراء. يقولون لأنفسهم إنهم حصلوا على كل شيء، وفجأة يبدأون ببذل جهود أقل للعناية بأنفسهم، هذا منطقي، أليس كذلك ؟
وهذا ليس كل شيء : مجرد التواجد ضمن الحياة الزوجية يغير بطريقة جذرية الطريقة التي نتغذى بها. عندما نكون عزاباً لا نجد أي مشكلة في تحضير وجبة خفيفة ونمضي وقتاً أقل في المطبخ أو في المطعم. لكن العكس يحدث عندما نتزوج، فنحاول تحضير وجبات دسمة للحبيب أو الحبيبة.

نعم، الحب له تأثيره على عاداتنا : يكون الدماغ في حالة غليان، ويغرق جسمنا بفيض من هورمونات السعادة. باختصار، ننقض على ملذات الحياة الصغيرة ومنها المائدة.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.