أبريل 21, 2016

المأكولات ذات السعرات الحرارية السلبية: كلما أكلتم منها كلما نحفتم




السعرات الحرارية السلبية

من أجل تسريع عملية خسارة الوزن يتبع الناس حميات غذائية محدّدة تدفعهم أحيانًا إلى الحرمان من تناول عدد من الأطعمة.
وبما أنكم لا تعرفون أي المأكولات يجب تناولها وأيها يجب تفاديها تشعرون في وسط الحمية بالضياع وتتخلّون عن السباق نحو الوزن المثالي.
إطمئنّوا! لن تتردّدوا بعد الآن لأن هذا المقال من آي فراشة يقدّم لكم أسرار مأكولات ذات كمية ضئيلة من السعرات الحرارية أو ما نسمّيه بالمأكولات ذات السعرات الحرارية السلبية.

ماذا تفعل المأكولات ذات السعرات الحرارية السلبية؟
كل طعام ذو سعرات حرارية سلبية يزوّد الجسم بكمّية غير كافية من السعرات الحرارية التي يحتاج إليها وفي الوقت نفسه يزوّده بالطاقة المناسبة.

ما هي المأكولات التي تتميّز بالسعرات الحرارية السلبية؟
جميع المأكولات التي يكون مؤشّر السكّر فيها منخفضاً ونسبة الألياف فيها مرتفعة تُعتَبَر مأكولات ذات سعرات حرارية سلبية.

نذكر إذًا: الخضار والفاكهة و النباتات الطبيّة التي تؤمّن الحدّ الأدنى من السعرات الحرارية في الجسم.

ونذكر أيضاً: كافة أنواع الملفوف والكرفس والخيار والبازيلاء والخسّ والسبانخ والطماطم واللوبياء والشمندر والجزر.
أما في ما يتعلّق بالفاكهة فنذكر التوت والتوت البرّي والحامض والتوت الشوكي والتفّاح والغريب فروت (الليمون الهندي).
أما في ما يتعلّق بالنباتات الطبية فنذكر الثوم والزنجبيل والكزبرة والقرفة وكبش القرنفل وبذور الكتّان.

وبفضل الحمية الغذائية المبنية على الأطعمة ذات السعرات الحرارية السلبية ستتمكّنون من التخلّص من الوزن الزائد المتركّز في منطقة البطن ومن تسريع عملية الأيض وتنظيف الدم والكبد والأمعاء وتعديل مستوى السكّر في الدم والكوليسترول ومعالجة الإلتهابات التي تصيب جسمكم.
إنسوا عاداتكم الغذائية اليومية وابدأوا بتناول كيلوغرام واحد في اليوم من كافة المأكولات التي ذكرناها أعلاه لكي تتمكّنوا من خسارة وزنكم الزائد.
ملاحظة:
لا تمزجوا هذه المأكولات ذات السعرات الحرارية السلبية مع الزيت على الإطلاق فهو مصدر مهمّ للسعرات الحرارية.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك