يونيو 23, 2016

الشفاء الروحي بواسطة طاقة العلب الفارغة. طريقة غريبة ولكن نتائجها لا تصدق !



الشفاء الروحي

مقدمة عن الشفاء الروحي بواسطة علبة فارغة

قد تبدو علبة بسيطة من الكرتون وسيلة غريبة للشفاء الروحي، لكن عناصر بسيطة مثل العلب الفارغة هي وسيلة فعالة لشفط الطاقات السلبية إلى خارج جسمنا.

الشفاء الروحي ضروري في حالة المشاكل التي تحدث في حياتنا ويكون سببها عناصر من البعد الروحي مثل الطاقات السلبية ( أشباح، شياطين، الخ. ).

ما هو العلاج الروحي بواسطة العلب الفارغة ؟

لقد تبين أن الخزائن والأدراج الفارغة تسرّع عملية الشفاء الروحي وأن الأشخاص الذين قاموا بتجربة هذه التقنية وجدوا الراحة من معاناتهم التي سببتها لهم الطاقات السلبية.

عندما تم التدقيق لفهم المبدأ الروحي لهذه الطريقة الجديدة في الشفاء، الجواب الذي أتى بالطرق الروحانية هو “لا شيء”. الخزائن الفارغة تتكون من “لا شيء” والفراغ مربوط بشكل مباشر بالأثير المطلق.

من بين مجموع العناصر الكونية، عنصر الأثير المطلق هو الأكثر سمواً والأكثر فعالية. بالنسبة لنا نحن البشر، تتألف النفوس المتجسدة بشكل أساسي من عنصر التراب المطلق وعنصر الماء المطلق والقليل جداً من عنصر الأثير المطلق. بالنتيجة، عندما يتعرض الشخص إلى عنصر الأثير المطلق، ترتفع فرص الشفاء الروحي.

لتطبيق مبدأ الشفاء بالفراغ، يمكننا أن نستخدم علب كرتون فارغة (يمكن الحصول عليها بسهولة) لتلقي تأثيرات الشفاء الروحي من عنصر الأثير المطلق. عندما نضع علبة فارغة أو عدة علب فارغة بالقرب منا، نكتشف أن لديها القدرة على شفط الطاقة السلبية من جسمنا. ولكن هناك عدة أشياء يمكن أن تؤثر على فعالية التجربة وقوتها.

الشفاء الروحي

كيف نطبق علاج الشفاء الروحي بواسطة العلب الفارغة ؟

عدد العلب : نحتاج بشكل عام من علبة إلى أربع علب للعلاج، مع أننا يمكن أن نستخدم حتى 12 علبة.

نوعية العلبة : لا يهم نوعية المادة المصنوع منها العلبة. علب التوضيب الفارغة مثالية هنا إذا كانت نظيفة وبحالة جيدة وكان شكلها مرتباً.

شكل العلبة :

الشفاء الروحي

• العلبة التي بشكل مثلث، مرتبطة بطاقة الإرادة وهي أكثر تعرضاً لمهاجمة الطاقات السلبية، ولذلك لا ننصح باستعمالها.

• ننصح باستعمال العلب ذات الشكل المربع أو المستطيل، لأن ذبذباتها ترتبط بطاقة الفعل.

• العلب الدائرية ترتبط بطاقة المعرفة وذبذباتها ترتبط بالمستويات الأرفع والأكثر سمواً. وحده الشخص ذا المستوى الروحي الأعلى من 50% يمكن أن يستفيد من علبة شكلها دائري.

كيف نمارس علاج الشفاء الروحي مستخدمين العلب ؟

قبل أن تبدأوا هذا العلاج، ادعوا الله دعاءً مخلصاً لكي تتنشط طاقة الوعي الإيجابي الموجودة في فراغ العلبة وتمتص كل الطاقة السلبية.

أشعلوا عيدان بخور وحركوها في العلبة بنفس اتجاه عقارب الساعة. هذا يساعد في تنشيط الطاقة الإيجابية داخل العلبة وينظفها روحياً.

وضعية العلب :

• ضعوا 4 علب حولكم مع الحرص على أن تكون الجهة الفارغة من صوبكم.

• وحده المعالج الروحي يستطيع أن يقول بدقة كم من العلب تحتاجون حسب المشكلة التي أنتم فيها. وحده أيضاً الذي يستطيع أن يحدد نوعية العلب، اتجاه العلب، أي نوع من عيدان البخور يجب أن تشعلوا، الخ.

• بالنسبة للأشخاص الذين يستخدمون العلب بدون التفكير بالنقاط المشار إليها سابقاً، كونوا أكيدين أنكم ستتلقون الاستفادة مع أن هذا سيأخذ وقتاً أطول.

• يجب وضع العلب على مسافة تتراوح بين 15 و30 سنتم من الشخص.

• يمكن أن توضع الجهة الفارغة من العلب بمواجهة الشخص أو بالعكس. عندما يكون الفراغ مواجهاً للشخص، تكون طريقة الشفاء ظاهرة أكثر. عندما يكون الفراغ من الجهة المعاكسة، تكون طريقة الشفاء غير ظاهرة. يتم تحديد اتجاه العلب حسبما يكون هجوم الطاقة السلبية ظاهراً أو غير ظاهر. إذا لم نكن نعرف، يمكننا أن نجرب الطريقتين ونرى أيهما الأكثر فعالية.

• في حالة وجود مشكلة خطيرة، يمكننا أن نضع أيضاً علباً صغيرة (كعلب الثقاب مثلاً) على مراكز الطاقة (الشاكرات). مثلاً، شخص كان يعاني من انزعاج في صدره وضع علبة صغيرة على شاكرا القلب وارتاح في أقل من 30 دقيقة.

كرروا اسم الله مع الدعاء :

كرروا اسم الله (حسب ديانتكم) وأنتم تمارسون العلاج بالشفاء الروحي. يمكننا أيضاً أن نكرر دعاءً للتخلص من كل الطاقات السلبية وزيادة فعالية علاج الشفاء الروحي. يمكننا أن نواصل علاج الشفاء الروحي كل الوقت الذي نراه ضرورياً.

أهمية امتلاك عاطفة روحية :

عندما نمتلك عاطفة روحية، تزيد فعالية العلاج بشكل كبير. أشياء مثل شكل العلبة أو حجمها أو المسافة بيننا وبينها لا يعود لها أهمية. شخص يمتلك عاطفة روحية يستفيد من أي علبة متوفرة. عندما تمارسون علاج الشفاء الروحي مع عاطفة روحية، ستبدأ أي علبة مهما كانت في العمل خلال 15-30 دقيقة وستجلب لكم الراحة والفرج.

متى يجب أن نستخدم هذا العلاج ؟

نستطيع أن نستخدم هذا العلاج عندما نشعر بمشكلة في الحالات المذكورة فيما يلي :

• النعاس المتواصل

• البطء في التصرف والتفكير

• صعوبة التفكير

• الأفكار المتطرفة خصوصاً عندما تكون ذات طابع سلبي

• الغضب أو كل انفعال متطرف

• التوتر والضغط النفسي

• كل أنواع الأمراض الجسدية

• الشعور بالألم أو بالضيق على مستوى مراكز الطاقة (الشاكرات).

المشاكل المذكورة سابقاً ومثيلاتها تضعفنا جسدياً وعقلياً وروحياً. تستغل الأشباح هذه الأوضاع وتستخدمها كفرصة لتغمرنا بطاقة سلبية أكثر. استخدام طرق العلاج بالشفاء الروحي مثل العلاج باستخدام العلب الفارغة والعلاج بالمياه المالحة (راجع المقال عن هذا الموضوع) يساعد على التخلص من هذه الأعراض وعلى ضمان أن لا تستنزف طاقتنا الروحية في مواجهة هجمات الطاقة السلبية. نستطيع أيضاً أن نحتفظ بالعلب من حولنا في كل لحظة للحدّ من تأثير الطاقة السلبية علينا. يمكننا أن نفعل هذا مع تكرار اسم الله ونحن نائمون أو جالسون أو نعمل في مكتب، الخ.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك