توقفوا عن قول : إذا فعلت هذا….سأعطيك…، لولدكم ( وماذا تقولون بدلها )

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الاطفال والمصطلحات الخاطئة

برهنت دراسات حديثة أن بعض الكلمات التي نستخدمها بشكل شائع في حديثنا مع أولادنا قد يكون لها تأثير مدمر عليهم.

حتى لو كانت هذه الكلمات تبدو إيجابية ودافعها الحرص على مصلحة الولد، فهي تدفع الأولاد الذين يسمعونها إلى عدم الثقة بحدسهم، إلى استخدام الكذب، إلى عدم بذل الجهد، انتهاءً بالاستسلام عندما تصبح الظروف صعبة.
يجب أن تتوقفوا عن قولها لولدكم منذ الآن. سنقدم لكم من آي فراشة ما عليكم قوله بدلها.

هذه البدائل الجديدة ستساعد أولادكم على تطوير القدرة على التحكم بمشاعرهم وانفعالاتهم

” إذا فعلت هذا….سأعطيك… “
محاولة رشوة الولد لها تأثير مدمر. لماذا ؟ لأنه هكذا لن يعود يصغي لكم أو يطيعكم بهدف الحفاظ على الانسجام بينكما.

هذا النوع من العبارات يجر إلى ما هو أسوأ إذا استخدمت بشكل متكرر. سيفهم طفلكم عندها أنه يستطيع أن يستخدمها ضدكم فقد يقول مثلاً ” لن أرتب غرفتي إذا لم تشتروا لي هذه اللعبة ! ”

ماذا تقولون بدل هذا ؟
بدل هذا، قولوا بالأحرى ” شكراً كثيراً لأنك ساعدتني على الترتيب !”. عندما تظهرون للطفل امتنانكم بشكل صادق، هذا سيحفزه بشكل غريزي على مواصلة مساعدتكم في المرة القادمة.
وإذا لم يساعدكم كثيراً في الفترة الأخيرة، ذكروه بالمرة الأخيرة التي ساعدكم فيها قائلين له مثلاً :” أتذكر آخر مرة عندما أخرجت الزبالة ؟ هذا ساعدني فعلاً. شكراً !”. ثم أعطوه وقتاً كي يتوصل إلى أن يستنتج بنفسه أن مساعدته لكم يمكن أن تكون مسلية ومرضية في نفس الوقت.

حان دوركم الآن !
وأنتم، هل تعرفون أشياء أخرى يجب أن لا تقولوها لأولادكم ؟ نود من آي فراشة أن نشكركم لمشاركتكم تعليقاتكم وأفكاركم معنا. نحن متشوقون لسماع رأيكم !

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد