يوليو 8, 2016

كيف جعلتني إصابتي بالسكري أمّاً أفضل ب 5 طرق



كيف جعلني السكري أمّاً أفضل -ifarasha

كيف جعلني السكري أمّاً أفضل :

مرت عليّ أيام كنت أفكر فيها أن إصابتي بالسكري تصعّب عليّ حياتي كلها.. كنت أشعر بالذنب بسبب التكاليف الإضافية التي يتطلبها مرضي وبسبب عدم قدرتي على مساعدة زوجي في جلب أغراض البقالة إلى البيت في أوقات معينة .

الطريقة التي كان عليّ القيام بها لمحاربة هذه المشاعر هي عكس الأمر وسؤال نفسي :” كيف يجعلني السكري أمّاً أفضل؟” . سأذكر من آي فراشة ما قدمه لي السكري وأرجو منكم أن تأخذوا حريتكم وأن تضيفوا تعليقاتكم .

1- الأهل المصابون بالسكري يمكنهم أن يعلموا أطفالهم الامتنان:

أن تستيقظ والسكري مرتفع عندك والتعب يلفك بسبب عدم قدرتك على النوم جيداً ليلاً ، يتطلب منك الكثير حتى تظهر أمامهم مبتسماً . الحياة تبدو دائماً أسهل عندما ننظر إلى الجانب المضيء منها والأطفال يتعلمون هذا عندما يراقبون أهاليهم المرضى بالسكري وهم يواجهون مرضهم.
2- الأهل المصابون بالسكري يمثلون المثابرة:

الأطفال يراقبوننا ونحن نكافح حتى نتحكم بمعدلات السكري وهم في هذا الوقت لا يستطيعون المساعدة بل كل ما يمكنهم فعله ملاحظة كيف نبذل الجهد حتى تكون أرقام معدلات السكري لدينا جيدة. فهم يروننا نأكل بحسب برنامج غذائي محدد ونقوم بالتمارين الرياضية ونذهب إلى الطبيب ونأخذ أدويتنا . آمل أن يتعلم أولادي أن بذل الجهد ومحاولة النهوض من كل سقطة نسقطها هما الوسيلة الوحيدة لإنجاز أي شيء ذي قيمة بما في ذلك الصحة الجيدة.

3- الأهل المصابون بالسكري يجعلون أطفالهم يرون أنه ليس عليهم أن يكونوا كاملين:

يعرف الأهل المصابون بالسكري أن الكمال وهم. ونحن نعرف أننا لا يمكننا أن نكون مرضى أو أهلاً كاملين. هناك درس عظيم يتعلمه الأطفال. يمكننا أن نريهم أن ليس عليهم ألا يكونوا كاملين. أنا لا أضع لأطفالي مقاييس غير منطقية.. فأنا أعرف كيف سيجعلهم ذلك يشعرون. سيشعرون بالإحباط عندما نرفع المقاييس ولا يستطيعون الوصول إليها.
4- الأهل المصابون بالسكري هم من أكثر الناس تعاطفاً مع الآخرين:

العيش مع مرض سكري قد يكون محبطاً. والنتيجة أن المصاب بالسكري يدخر الكثير من الشعور بالتعاطف مع أطفاله ويصغي إلى ما يهمهم وما يكدرهم. مريض السكري يفهم من يعاني من الألم.

5- الأهل المصابون بالسكري يعيشون في اللحظة الحاضرة:

يقلق مريض السكري أكثر من الشخص العادي على صحته وحياته. سمعت أهالي كثراً يقولون إنهم واعون للوقت الثمين الذي يقضونه مع أطفالهم والسبب أنهم يعيشون في حالة من الطوارئ بسبب السكري عندهم. نحن نعرف أن ارتفاع معدلات سكري الدم قد يجعلنا شديدي التأثر ونحن نعرف أن مرور الوقت يزيد من مضاعفات المرض لذا تجدنا نريد التعلق بالوقت الذي نكون فيه مع أطفالنا ونحاول ألا نهدر منه شيئاً. ..

أشعر بأني أم افضل. فماذا عنكم؟ نحن من موقع Ifarasha نسألكم : كيف يجعلكم السكري أهلاً أفضل؟

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك