الإيشيريكية القولونية E-coli : هكذا تعرفون هذا العدو الموجود في غذائكم…

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عوارض الإيشيريكية القولونية

هذه البكتيريا قد تسبب إسهالاً حاداً يرافقه ظهور دم في البراز. المجاري البولية هي المكان الخارج عن نطاق الأمعاء الذي يمكن أن يصاب بهذا المرض. غالباً ما تبدأ الإصابة مع انتشار البكتيريا في الأجزاء الخارجية من المجاري البولية.

الأعراض:
– التهابات المجاري البولية
– التهاب البروستات
– التهاب المعدة والأمعاء

معلومات عن الإشيريكية القولونية:
يمكن أن تتراوح أعراض مرض الإشيريكية القولونية ما بين التهاب المجاري البولية وغدة البروستات إلى التهاب المعدة والأمعاء المتكرّر. قد تكون الإصابة ببكتيريا E-coli سبباً للإصابة بالتهاب الدم الجرثومي، الذي غالباً لا يظهر أي عوارض.

ثمة سلالات كثيرة من الإشيريكية القولونية. وهي تتواجد في الجهاز المعوي السفلي، ومعظمها يتقبلها الجهاز المناعي. وسبب كثرة هذه السلالات هو أنها تستطيع أن تتبادل المعلومات الجينية في ما بينها وتتحوّل بسرعة هائلة. وهذه القدرة على التحوّل يمكن أن تؤدي إلى ظهور نوع جديد وخطير منها هو E-coli 0157:H7. وهذا النوع هو الذي يسبب الإسهال الحاد.

تشير الدراسات الأخيرة إلى أن هذا النوع الجديد من الإشيريكية القولونية قد ينتقل من خلال الغذاء وهو يتسبب بحوالى 10 آلاف إلى 20 ألف إصابة سنوياً في الولايات المتحدة وحدها. يختلف E-coli 0157:H7 عن سلالات الإشيريكية القولونية الكثيرة الأخرى التي يتقبلها جهاز المناعة والموجودة في الجهاز الهضمي، فهذا النوع ينتج مادة سامّة قوية يمكنها التسبب بمرض خطير. الالتهاب الناجم عن E-coli 0157:H7 يسبب عادة إسهالاً مترافقاً مع ظهور دم في البراز، وأحياناً يتحول إلى فشل كلوي.

المسبب الرئيس لالتهاب الإشيريكية القولونية هو تناول لحم البقر المفروم الملوّث وغير المطهو لمدة كافية. وفي مرات عديدة كان السبب تناول الهمبرغر الملوث وغير المشوي جيداً في المطاعم. رغم أن النباتيين المتحمسين للأغذية الخالية من اللحوم ومشتقات الحليب يميلون إلى التأكيد على أن تناول اللحوم هو سبب الإصابة بالإيشيريكية القولونية، إلا أننا لا نستطيع أن نتجاهل حقيقة أن تناول اللحوم ليس سوى سبب واحد من عدة أسباب تؤدي إلى هذا الإلتهاب. ففي العام 1995 ارتبط انتشار أمراض غذائية بتناول الحبوب المنبتة غير المطهوة مما أدى إلى الإصابة بالإشيريكية أو السلمونيلا. ويعتقد أن السبب كان تلوث تلك الحبوب وليس استخدامها الخاطئ.

تنتقل الإشيريكية القولونية أيضاً عبر الاحتكاك بشخص مصاب لذلك تنتشر بسرعة بين أفراد العائلة الواحدة وأماكن تجمع الأولاد مثل المدارس والحضانات. كما يمكن أن تنتقل العدوى عند شرب الحليب غير المغلي أو عند السباحة في مياه ملوثة بمياه الصرف الصحي أو شرب مياه ملوثة بهذه الأخيرة.

في معظم الحالات تقف العدوى عند حدّ الإسهال والمغص، لكنها قد تتطوّر إلى إسهال شديد يرافقه نزف دموي يرهق المريض ويلزمه السرير. وفي 2 إلى 7 بالمئة من الحالات، وبخاصة بين الأطفال والشيوخ، يمكن أن تتطور الحالة إلى فشل كلوي. فالبكتيريا المعنية تفرز سمّاً يتلف الشرايين الدقيقة في الكليتين، ويخفض عدد الصفائح الدموية، ويدمّر خلايا الدم. قد يصل التلف اللاحق بالكليتين حد الحاجة للخضوع إلى غسيل الكلى. ما من علاج حتى الآن يمكن أن يقي من الفشل الكلوي بعد أن يصاب المرء بهذه البكتيريا.

تستغل هذه البكتيريا ضعف جهاز المناعة عند المريض المصاب بأمراض أخرى فتهاجمه(مثل مرض السرطان والسكري وتشمّع الكبد) أي أولئك الذين تلقوا علاجاً بالأدوية الكورتيكوستيرويدية corticosteroids، أو بالأشعة، أو بالأدوية antineoplastic أو المضادات الحيوية.

الإصابة بالإشيريكية القولونية في الدم والإصابة بالتهاب السحايا شائعة جداً بين الأطفال المولودين حديثاً وخاصة الذين يولدون قبل أوانهم.

الارتباط بفئات الدم :
يبدو أن كل نوع من الإشيريكية القولونية يفضّل فئة دم معينة. وحتى استراتيجية هذه البكتيريا تختلف من فئة دم إلى أخرى.

ملاحظة: لا شيء أهم من الوقاية لتجنب الإصابة بهذه البكتيريا. لكن يبدو أن ثمة ناحية إيجابية واحدة للإصابة بالإشيريكية القولونية وهي أن الأشخاص الذين يكونون في طور النقاهة من التهاب أمعاء ناتج عن الإصابة بهذه البكتيريا ترتفع لديهم معدلات الأجسام الضدية المناعية T. وبما أن مولد المضاد الخاص بهذه الأجسام يظهر في الخلايا السرطانية فمن المحتمل أن تحمي الإصابة بالإشيريكية القولونية من بعض أنواع السرطان.

للوقاية من الإصابة ببكتيريا E-coli:
• تجنبوا تناول لحم الهمبرغر أو أي نوع آخر من اللحوم غير المطهوة جيداً في المطاعم.
• لا تشربوا سوى الحليب والعصير المعقّم والمبستر.
• اغسلوا الفواكه والخضار والحبوب المنبتة بعناية، خاصة تلك التي تتناولونها نيئة.
• أبعدوا اللحم النيء عن المأكولات التي تتناولونها.
• اغسلوا أيديكم والأسطح التي تعملون عليها وأدوات المطبخ بالماء الساخن والصابون بعد تحضير اللحوم النيئة.
• لا تضعوا أبداً أقراص الهمبرغر أو أي نوع آخر من اللحوم المطهوة في الطبق نفسه الذي كانت فيه وهي لاتزال نيئة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.