سبتمبر 21, 2016

الأنورسما الدماغية Cerebral aneurysm أو أم الدم : مشكلة دماغية شائعة لا نعرف عنها شيئاً؟




الأنورسما الدماغية

أم الدم أو الأنورسما الدماغية Cerebral aneurysm مشكلة في شرايين الدماغ ناتجة عن هشاشة جدران الشرايين.. فماذا عن هذا المرض؟

الأعراض
• صداع شديد مفاجئ وغير اعتيادي
• غثيان
• اضطراب في الرؤية
• تقيؤ
• فقدان الوعي
معلومات عن الأنورسما الدماغية

الأنورسما الدماغية مشكلة شائعة تصيب شرايين الدماغ سببها هشاشة جدران الشرايين أوالأوردة الدماغية. قد ينشأ هذا المرض عن عيب خلقي أو عن مشاكل صحية لدى المريض مثل ارتفاع ضغط الدم الشرياني أو تصلب الشرايين ( تراكم ترسبات دهنية على الشرايين) أو عن صدمة على الرأس. تصيب هذه المشكلة الناضجين أكثر من الأولاد، وهي أكثر شيوعاً بين النساء منها بين الرجال. لكنها قد تحصل في أي سنّ.

• قد يشعر المريض قبل انفجار التكيّس الدموي بأعراض مثل صداع شديد مفاجئ وغير اعتيادي، غثيان، اضطراب في الرؤية، تقيؤ و فقدان الوعي. وفي بعض الحالات قد لا يشعر المريض بشيء البتة ولا تظهر لديه أي أعراض. إن انفجار الأنورسما الدماغية خطير لأنه غالباً ما يؤدي إلى نزيف في الدماغ أو المنطقة المحيطة به، الأمر الذي يتسبب بظهور ورم دموي (كتلة من الدم المتخثّر) داخل الجمجمة. كما قد يتعرّض المريض لحالات أخرى مثل النزف المتكرر، تراكم كمية كبيرة من السوائل الدماغية الشوكية، تشنج الأوعية الدموية الدماغية، كما قد تحصل تكيّسات دموية متعددة.

الارتباط بفئة الدم

فئة الدم O هي الأكثر عرضة للإصابة بالأنورسما الدماغية، وبدرجة أقل فئة الدم B . ويبدو أن هذا الاستعداد مرتبط بنقص في عوامل تخثّر الدم. ففي دراسة أجريت على 150 مصاباً بأنورسما شريانية تبيّن أن لا أحد من المصابين فئة دمه A وأن نسبة عالية جداً من المصابين فئة دمهم O وB. انطبقت هذه الملاحظة على الرجال لكنها كانت أكثر وضوحاً في عداد النساء.

في دراسة أخرى أجريت على 482 مصاباً بجلطة دماغية أدت إلى نزف داخل الجمجمة، تبين أن معظم الأشخاص المصابين من فئتي الدم O و B مقارنة مع الفئتين A و AB.

كما أظهرت دراسة أقدم تمت سنة 1967 نسبة أعلى من الفئتين O وB ما بين 150 مريضاً سويدياً يعانون من أنورسما دماغية(نزيف داخل الجمجمة). وهذا أيضاً يشير إلى قدرة الدم الضعيفة على التخثر لدى الفئتين O و B مقارنة مع الفئتين A وAB.

العلاجات كل الفئات

إذا كنت تشعر أنك عرضة للجلطات الدماغية فمن أفضل أن تكثر من تناول الثمار ذات اللون الأزرق والأحمر والبنفسجي كثمار التوت البري الأزرق، والكرز، والتوت الأحمر التي تحتوي مضادات أكسدة تستطيع أن تساعد على حماية الجهاز الوعائي كله.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك