3 أنواع من الأشخاص يجب أن يكونوا في حياتكم. إذا لم تلتقوهم بعد ابحثوا عنهم !

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحياة هي في أساسها علاقات حب وأكثر تحديدًا الحياة هي علاقات الحب التي تدفعكم إلى التطوّر وتساعدكم على أن تكبروا. وعلى الرغم من أن هذه العلاقات كلها تلعب دورًا في تفهّمنا للحياة وتطوّر شخصيتنا لكن بعض هذه العلاقات تكون أكثر تميّزًا بقليل من سواها.

يمكنكم أن تحظوا بعدة أنواع من العلاقات المختلفة في الحياة ولكن هناك بعض الأنواع الضرورية لرحلتكم على هذا الكوكب.

إليكم من آي فراشة 3 أنواع من الأشخاص الذين يجب أن تلتقوا بهم في الحياة:

1- توأم روحكم
توأم روحكم هو الشخص الذي تتشاركون معه وجدانياً على كافة المستويات. ليس هناك أي تصرف أحمق يخرب العلاقة بينكما ومن المستحيل بكل ما للكلمة من معنى أن تشعروا بالإنزعاج في وجوده. قد تحصل بعض العراكات والشجارات ولكنها تُحَلّ دائمًا بطريقة تقوّي العلاقة. يمكنكم أن تمضوا 3 سنوات بعيدين عن هذا الشخص وأن تعودا فتلتقيان كما لو أن شيئًا لم يتغيّر لأنّكما تطلقان نفس الذبذبات على كافة المستويات الممكنة.

عندما تصادفون هؤلاء الأشخاص يمكنكم أن تشعروا بشعور غريب بالألفة كما لو أنكم اخترتم أن تُدخِلوهم إلى حياتكم قبل أن تولدوا حتى. هذا الشعور الغريب بالألفة يأتي في أغلب الأحيان من واقع أنكم تشاركون حيوات سابقة مع هذا الشخص واخترتما أن تأتيا إلى هنا لكي تخوضا مهمّة معًا.

على عكس ما تجعلكم الثقافة السطحية تعتقدون، توأم روحكم ليس بالضرورة الجنس الآخر وليس بالضرورة أن يكون شريك حياتكم. قد يظهر توأم روحكم على شكل أم أو أخ أو أخت أو صديق مقرّب. كل شخص يجد توأم روحه في وقت من الأوقات خلال حياته. إذا لم تجدوه بعد لا تقلقوا فلا بدّ له من أن يأتي.

2- مرآتكم
مرآتكم هو الشخص الذي يقول لكم الأمور كما هي. هم صريحون جدًا معكم ولا يأبهون لمعرفة إذا جرحوكم أو لا. ولأنهم لا يأبهون بمشاعركم يسمح هذا الأمر بأن يكون لهم عليكم تأثيرًا يغيركم نحو الأفضل.
لسنا نتكلّم عن غبيّ بل عن صديق يقول لكم عندما تنتكسون إنكم لستم نزيهين أو إنكم لا تتصرّفون كما يجب. هذه هي الحال في أغلب الأحيان وهم يلعبون الدور نفسه الذي يلعبونه في حياتهم ولهذا السبب تتصرّفان كأن الواحد هو مرآة الآخر وتعكسان المناطق التي عليكما أن تعملا عليها.
يمكنكم أن تتشاجروا معهم أكثر من اللزوم غالباً ولكن شجاراتكم تعكس قلقاً حقيقياً من أجل الآخر لا يمكن زعزعته. أحيانًا كلنا نحتاج إلى أحد ما ليهزّنا عندما لا نتمكّن من تحمّل المسؤولية.

3- حارسكم
حارسكم ناصح ومعلّم ومرشِد. يجلب لكم الوحي والتشجيع والإستقرار وتعليقات ذات صلة بحياتكم. يدعمكم لتجاوز معارككم وللتغلب على ضعفكم ومن أجل نموّكم. بالنسبة إلى بعض الأشخاص يمكن لحارسهم أن يكون على شكل أحد أفراد الأسرة وبالنسبة للبعض الأخر قد يأخذ شكل معلّم أو مدرّب أو رجل دين.

هذه ثلاثة أنواع من الأشخاص يمكن لجميع الناس أن يستفيدوا منهم في الحياة. إذا حصلت لكم فرصة معرفة هؤلاء الأشخاص حاربوا من أجلهم وقدّروا قيمتهم. إذا لم تلتقوا بهم بعد استمرّوا في العمل على تطوّركم الشخصي وسيظهرون في حياتكم عند الضرورة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد