يونيو 29, 2016

أفضل الأعذار لعدم ممارسة الحب



عدم ممارسة الجنسifarasha

هناك أيام لا نرغب فيها بممارسة الحب، لنكن صريحين : متعبين، نريد أن ننام، مزاجنا لا يسمح…الدوافع التي تجعلنا لا نرغب في ممارسة الحب عديدة، لكن كيف نقولها للزوج أو الزوجة ؟ هناك أشخاص ملحين قليلاً عندما يريدون ممارسة الحب، فلا يكفي أحياناً أن نقول فقط “ليس لدي الرغبة”. لهذا، سنقدم لكم من آي فراشة أفضل الأعذار لعدم ممارسة الحب وجعل الشريك يتوقف عن الإلحاح في الأيام التي لا ترغبون فيها.

أعذار الرجال
إذا كنت رجلاً ولا تعرف كيف تكبح رغبات زوجتك العزيزة، هناك أعذار يمكنك أن تستخدمها وهي تنجح في التخفيف قليلاً من حماسها. ننصحك من ifarasha، إذا كان نقص الرغبة الجنسية مرتبطاً بشيء أعمق من مجرد التعب البسيط، أن تتكلم مع شريكتك لتحاولا حل المشكلة التي تفصل بينكما.

ولكن إذا كان السبب هو عدم الرغبة ولا تعرف كيف تقول هذا لزوجتك، إليك هنا عدة أعذار لعدم ممارسة الحب تنجح بكل تأكيد :

• لقد أصبت بالتخمة بعد العشاء مع أصدقائي وأشعر بأنني لست على ما يرام.
• لا أستطيع، يجب أن أنهض باكراً جداً لأنني يجب أن أذهب إلى العمل باكراً.
• لدي الكثير من المشاكل في العمل، أرغب ببعض الهدوء، أنت تفهمينني، أليس كذلك ؟
• الآن لا، عزيزتي، ستبدأ مباراة الفوتبول بعد خمس دقائق. لنؤجلها إلى غداً صباحاً ؟
• أتظنين أنني قد أرغب في ممارسة الحب بعد أن خسر فريقي المفضل في الفوتبول ؟ لا أعتقد أننا سنفعل هذا…
• أوه… الطقس حار جداً وأشعر بأنني قذر، سنفعلها في يوم آخر يكون أبرد قليلاً ؟

أعذار النساء
شريكك يلح عليك ليلة بعد ليلة لممارسة الحب ؟ من الطبيعي أن يكون هناك أيام تفتقدين فيها إلى الرغبة. لكن إذا كنت لا تستطيعين أن تقولي له “ليس لديّ الرغبة” أو “هذه الليلة لا، عزيزي”، سنساعدك، في آي فراشة، في تقديم أفضل الأعذار لعدم ممارسة الحب مع زوجك العزيز وكبح رغباته.

• رأسي يؤلمني، هل نؤجل هذا إلى يوم آخر ؟
• أنا في العادة الشهرية…
• كان يومي حافلاً وأنا متعبة جداً، ما رأيك في الغد ؟
• أصبت بزكام، لا أستطيع التنفس… غداً، سأكون قد شفيت.
• لقد ذهبت إلى النادي الرياضي وجسمي يؤلمني كله. لا أستطيع أن أتحرك.
• الأولاد/ أهلي/ الجيران يمكن أن يسمعوننا.

أعذار يجب أن تتجنبوها
من ناحية أخرى، هناك سلسلة من الأعذار لعدم ممارسة الحب من الأفضل تجنبها إذا كنت تريدون تجنب الشجار أو فسخ العلاقة، مثلاً :
• أنت لم تعد تجذبني كما من قبل
• أعتقد أنك أصبحت بدينة
• أعتقد أن علاقتنا لم تعد كما كانت من قبل
• لديّ فيروس معدي
• لا أحب الجنس
• نحن لا ننسجم مع بعض في السرير

نصائح
إذا كنتم تبحثون عن أعذار لعدم ممارسة الحب مع الشريك لأنكم لم تعودوا تحبونه كما من قبل، أوقفوا الأعذار وكونوا صادقين معها/ معه.

إذا كنتم تعتقدون أن المشكلة الجنسية قد تكون ناتجة عنكم، وأن طاقتكم الجنسية متدنية ولم تعد لديكم رغبة في الجنس فعليكم أن تبحثوا عن السبب سواء كان صحياً أو نفسياً لأن الطاقة الجنسية المرتفعة تعكس صحة جيدة ومعنويات عالية.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك