أهم النصائح التي يقولها اختصاصيو المشاكل الزوجية للأزواج

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ifarasha-%d9%86%d8%b5%d8%a7%d8%a6%d8%ad-%d9%84%d9%84%d9%85%d8%b4%d8%a7%d9%83%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%88%d8%ac%d9%8a%d8%a9

الذهاب إلى الاختصاصيين لمعالجة مشاكل الأزواج فكرة مخيفة.. هل تمتلكون الشجاعة للذهاب إلى الاختصاصيين النفسيين لمعالجة مشاكلكم الزوجية والحديث عن هذه المشاكل أمام شخص غريب؟

لننقذكم من هذه الرحلة سندخل معكم في آي فراشة لنتعرف من أخصائيي المشاكل الزوجية الى بعض أهم النصائح التي ينصحون بها الأزواج:

1 – لا تذهب مع التيار
“بسبب حياتنا الغارقة بالعمل والمشاغل، ليس هناك عصر أصعب لتكون فيه متزوجاً، من هذا العصر. فلو ذهب الواحد منا مع التيار لانتهى الأمر بكل رجل وامرأة بالابتعاد عن الآخر. الأزواج الراضون عن علاقتهم يتعلمون كيف يخلقون تيارهم وأول خطوة يقومون بها هي حماية وقتهم الذي يكونون فيه معاً بحيث يستطيعون أن يرعوا ارتباطهم الجنسي والعاطفي. ونحن المختصون بمعالجة مشاكل الأزواج نقول لمرضانا عليكم إما أن تمضوا في الاستمرار بارتكاب الأخطاء والاستمرار في الابتعاد عن بعض أو يمكنكم تعلم المهارة التي تعيدكم إلى علاقة متوازنة صحية.” هذا ما يقوله عالم النفس Bill Bercaw

2- انتبه من المشكلة التي تطالعك مراراً وتكراراً
يقول عالم النفس ريان جانيس Ryan Janis :” يحاول الناس الدخول في الصراع ذاته مراراً وتكراراً في محاولة منهم لشفاء الجروح القديمة التي سببتها لهم عائلاتهم. الأزواج يكررون المشاكل التي عانوا منها في الطفولة على أمل أن يجدوا لها حلاً مع الوقت ويتخلصوا من آلام الماضي. حالما تفهم ما يحدث معك وسبب تكرارك نفس الخطأ والمشكلة ستحظى بفرصة للشفاء ولإنجاح علاقتك.وأنا أخبر مرضاي دائماً أن خلق علاقة قوية مع الشريك لا تحدث بشكل تصعيدي كما في الأفلام. الأزواج الذين يعيشون علاقة صحية يتركون لأنفسهم المجال يومياً للدخول في العالم الداخلي للآخر”

3- أنت بحاجة الى التقارب والحميمية
يقول الدكتور Tom Murray, المختص بمعالجة مشاكل الأزواج:” يستعمل الناس كلمتي ” التقارب ” و”الحميمية” على أنهما تدلان على معنى واحد ولكنهما في الواقع مختلفتين. فالتقارب على ارتباط بالراحة. والتقارب ضروري في جميع العلاقات ولكن التقارب من دون الحميمية هو علاقة على وشك الاحتضار والموت. الحميمية تعني أنك على علاقة مع الشريك، والتقارب يعني أنك على علاقة مع أفكار شريكك . إذا كان بينكما كل الحميمية من دون أي تقارب من المستحيل أن تُمد علاقتكما بالحياة فهناك حاجة إلى المزج بين التقارب والحميمية.

4- ضع التعاطف أولاً
يقول الاختصاصي بعلم النفس Faith Szalay :” سيعاني كل الأزواج من اختلاف الرأي وفي كثير من الأحيان سيسبب الواحد منهما الألم للآخر. عندما يحدث هذا، من الهام أن تبقي في ذهنك أنه ليس التمزق بل الإصلاح هو المهم. فإذا تعلّم الأزواج التقرب من بعضهما بعضاً بالتعاطف والرأفة بالآخر، فقد يساعدهما ذلك على فقدانهما المؤقت للتواصل وسيقوي العلاقة. الحقيقة أن بذل الجهد لإصلاح العلاقة سيساعد على بناء الجسور وسيقوي العلاقة على المدى الطويل. ”

5- استخدم الغضب لتحسين علاقتكما
تقول الدكتورة Jane Greer
” الشيء الأول الذي أقوله دائماً لمرضاي: استخدم غضبك لتحدث تغييرات إيجابية بدل أن تسمح له بخلق الصعاب في علاقتك أو حياتك. عندما تغضب اسأل نفسك ما المشكلة؟ ما هو الذي عليّ تغييره؟ وما هي الخطوات التي عليّ القيام بها من أجل هذه التغييرات . لا تبق غاضباً من الآخر لأن هذا الفعل غير بناء بل سيجعلك تشعر بأنك عالق. ”

6- جعل العلاقة الجنسية أولوية
تقول الاختصاصية بعلم النفس العيادي Ursula Ofman :” أرى عدداً كبيراً من الأزواج في عيادتي اعتادوا على اختبار درجة عالية من الحماس في علاقتهم الجنسية والإثارة مع الشريك ثم يأتي وقت تخف فيه هذه الرغبة فيشعرون بالخوف من أن هناك مشكلة . من أهم الاشياء لتجديد حياتكم الجنسية هو تخصيص وقت لأنفسكم . اخلقوا الفرصة للتفكير والتمعن في الأمور. مع أن الهدف هو الحصول على المزيد من التقارب الجنسي مع الشريك، لكن ذلك لا يمكن تحقيقه إلا من خلال المزيد من التركيز على ذاتكم. الحقيقة ان معظم الناس بحاجة الى تغذية أنفسهم أولاً. وجزء من هذه التغذية هو التركيز الإيجابي على حاجات جسمك والرغبة في تقبل جسمك “.

موقع آي فراشة (Ifarasha)

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد