مارس 9, 2016

توجد طريقة جيّدة لقضاء حاجتكم تحلّ العديد من المشاكل الصحية




قضاء الحاجة

يبدو أن هذا العمل البديهي طبيعي: الجلوس والإسترخاء كما يجب. ولكن هذه ليست الوضعية المناسبة لمساعدة جسمنا على القيام بذلك. وقد تمّ تأكيد الأمر من الطالبة الألمانية المشهورة جيوليا إندرز التي تدرس الطب. قامت هذه الطالبة بأبحاث طويلة من أجل إصدار كتابها “السحر السّرّي للأمعاء” وهو من الكتب الأكثر مبيعًا بحوالى مليون نسخة في ألمانيا. يكشف الكتاب عن آخر الاكتشافات حول هذا العضو المهمَل والمسمّى ب”الدماغ الثاني”.

الوضعية المناسبة لشكل الأمعاء
أجرِت صحيفة Guardian مقابلة مع الطالبة لتشرح لنا أننا لدينا فكرة خاطئة في أذهاننا. فمعظم الناس يخطئون عندما يريدون أن يقضوا حاجتهم: يجب ألا نجلس بشكل مستقيم على كرسيّ الحمّام بل أن نأخذ وضعية القرفصاء لفعالية أكبر. وذلك لأن عملية إغلاق الأمعاء ليست مصمّمة لفتح “الفتحة” بالكامل بل يبدو الأمر كأنبوب مائل. إذًا وضعية القرفصاء تقوم بضغط أقل على المؤخّرة وتسهّل عملية “الإخلاء”.

إذًا القرفصاء وسيلة أكثر إفادة للجسم لكي يسترخي. وفسّرت الطالبة للصحيفة “أكثر من مليار ومئتي مليون شخص في العالم يقرفصون ولا يعانون من أي مشكلة من التشققات (فتوق مخاطية صغيرة على جدار القولون) وينخفض لديهم خطر ظهور البواسير. أما نحن فنضغط على النسيج المعوي إلى أن يخرج من القولون”. وأوصت الطالبة في كتابها بأن يزوّد الناس حمّامهم بلوح خشبي عالٍ قليلاً عن الأرض من أجل أن يضعوا قدميهم عليه ومن ثم ينحنوا إلى الأمام.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك