أكتوبر 16, 2014

طريقتان طبيعيّتان لتنقية الهواء في غرف أولادكم وغرفكم







تنقية الهواء

الهواء في الداخل المنزل أكثر تلوثاً من الهواء الذي في الخارج. ومن الأفضل أن تخفّفوا من التلوث الداخلي في المنزل قدر الإمكان. إليكم الطريقتان العمليتان والجميلتان في آن للتخلّص من الملوّثات والدخان والوبر، والروائح والسموم.

شموع مصنوعة من شمع العسل
الشموع العادية مصنوعة من البارافين تُصنع من المشتقات النفطيّة، ويمكن أن تطلق مواد كيميائية مثل البنزين والتولوين والسخام وغيرها من المواد الكيميائية في الهواء. هذه الأنواع من الشموع تضرّ أكثر مما تنفع وتفسد الهواء في الأماكن المغلقة وينبغي تجنبها.
أما الشموع المصنوعة من شمع العسل النقي فهي تحترق من دون أن تصدر أي دخان أو رائحة وتنظّف الهواء عن طريق إطلاق الأيونات السالبة في الهواء. يمكن لهذه الأيونات السالبة أن ترتبط بالسموم وتساعد على إزالتها من الهواء.


هذه الشموع مفيدة خاصة بالنسبة للأولاد وحتى الكبار الذين يعانون من الربو أو الحساسية، وهي فعّالة في إزالة مسببات الحساسية الشائعة مثل الغبار والوبر من الجو. تحترق الشموع المصنوعة من شمع العسل ببطء أكثر من شموع البارافين لذلك تستمر لفترة أطول منها بكثير.

تنقية الهواء

مصابيح الملح
مصابيح الملح هي طريقة طبيعية أخرى لتنظيف الهواء في الأماكن المغلقة. وهي مصنوعة من بلورات ملح جبال الهيمالايا وتماما مثل شموع شمع العسل، تطلق الأيونات السالبة في الهواء للمساعدة على تنظيفه. كما أنها تشكل مصدراً جميلاً للنور. يحب الأطفال إضاءتها في غرفهم لأن نورها خفيف وحميم. هذه المصابيح هي جهاز تنقية حقيقي للهواء. عندما تضاء تنبعث الأيونات السالبة التي تحارب الجسيمات المشحونة إيجابياً والتي تسبب الشعور بانسداد الأنف وركود الطاقة. مصابيح ملح الهمالايا تزيل من الهواء بشكل طبيعي المواد المثيرة للحساسية مثل الدخان، وبر الحيوانات الأليفة، غبار الطلع، وملوثات الهواء الأخرى. أنها تخفّف الروائح بحيث يمكن لأولادكم التنفس بشكل أسهل.

تنقية الهواء
شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.