11 حاجة عميقة تحتاجون إلى تلبيتها اليوم قبل الغد

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ifarasha-%d9%85%d9%85%d8%a7%d8%b1%d8%b3%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%86%d8%b3
ولا… إنه ليس ممارسة الجنس خارج غرفة النوم!!!

كل ما يجعلك تعيد شحن بطارياتك، وتهتمّ بنفسك وتمنح نفسك الأولوية لبعض الوقت أسبوعياً بشكل غير قابل للتفاوض هو إحدى أهمّ الخدمات التي يمكن أن تسديها لحياتك العاطفية.

تماماً كما يخبرونك في الطائرة، عندما تسقط أقنعة الأكسجين بسبب خلل في الطائرة ضع أولاً القناع لنفسك ثمّ اهتمّ بالباقين. فإذا لم تهتم بنفسك أولاً ستحرم نفسك من الأكسجين ولن تستطيع مساعدة أحد. عليك إذاً أن تلبي احتياجاتك الخاصة أولاً وليس من باب الأنانيّة.

اخرج مع الرفاق، احصل على جلسة تدليك، اذهب إلى صالة الالعاب الرياضية، ابدأ مشروعك الإبداعي الذي تؤجّله منذ زمن، أو أي شيء آخر تشتهيه نفسك. سوف تمنحك رعاية نفسك طاقة إيجابية تنعكس بشكل رائع على علاقة الحميمة. الرعاية الذاتية لا تجعلك تشعر بتحسن يوماً بعد يوم فحسب بل أكثر إنتاجية في العمل، وتقلّل الضغط النفسي وتحسّن علاقتك بالشريك وخاصة من الناحية الجنسية.

لماذا؟ لأن الراحة النفسيّة تخفّض مستويات الكورتيزول (هرمون التوتر) وبالتالي تقلّل احتمالات حصول مشاجرات وتزيد المتعة عاطفية والجنسيّة.

فإذا وجدت أنك تتمنى التمتع بعلاقة أفضل، وحياة جنسية أكثر نشاطاً وجودة حياة أعلى ابدأ بالنظر إلى عاداتك اليومية. كيف يمكن أن تعطي نفسك الأولوية من وقت لآخر؟ ما هي الأشياء التي تحب القيام بها وكيف يمكنك أن تخصّص لها وقتاً؟
الجميع يعلم أن الرجل الذي لا شيء في حياته سوى العمل والعودة إلى حياة مملّة في البيت يصبح في النهاية شخصاً غير مثير … لذلك حاول أن تنفض غبار الرتابة عن نفسك. أحبّ نفسك لتصبح أكثر جاذبية وإثارة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.