أكتوبر 12, 2016

اقتربت هذه المرأة من القبر، لكنها سمعت صوتاً من تحت الأرض. ما اكتشفته صدمة لكل بشري ( بالصور ) !




%d8%a7%d9%82%d8%aa%d8%b1%d8%a8%d8%aa-%d9%87%d8%b0%d9%87-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a3%d8%a9-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%a8%d8%b11لو فنج ليان امرأة بعمر الأربعين تعيش في جبل تيان دونغ في الصين. تنطلق إلى البراري غالباً لتجمع الأعشاب الطبية من عند سفح الجبل. ذات يوم، وهي في الطبيعة، سمعت صوت ولد يبكي. عندما اقتربت، أدركت أن الصراخ يأتي من تحت الأرض. أرعب هذا لو وركضت تبحث عن مساعدة راهب، الذي طلب بدوره البوليس.

وصل الكل إلى المكان وبدأ البوليس بالحفر. اكتشفوا تحت 5 سنتم من التراب علبة كرتونية فيها طفل رضيع بحالة يرثى لها.
كان ينقصه الشفة العليا وهو مغطى بالتراب والقذارة، ولكن هذا الطفل كان وزنه 2,3 كلغ وما زال على قيد الحياة بعد عدة أيام أمضاها تحت الأرض.

%d8%a7%d9%82%d8%aa%d8%b1%d8%a8%d8%aa-%d9%87%d8%b0%d9%87-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a3%d8%a9-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%a8%d8%b12

ما هي الأسباب التي دفعت الأهل لارتكاب هذه الجريمة ؟ ربما شكله الخارجي عند الولادة صدمهم لدرجة أنهم أرادوا التخلص منه. لكن من سيدفن طفله حياً ؟!
نقل الرضيع على وجه السرعة إلى قسم الطوارئ في المستشفى، حيث تلقى العناية المركزة. ظل موصولاً بالأنابيب بضعة أيام. لكن الأطباء ادهشتهم مقاومته ! بفضل ماء المطر والهواء اللذان كانا يتسربان إليه من خلال التراب، استطاع الطفل البقاء على قيد الحياة كل هذا الوقت. شيء لا يصدق !

%d8%a7%d9%82%d8%aa%d8%b1%d8%a8%d8%aa-%d9%87%d8%b0%d9%87-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a3%d8%a9-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%a8%d8%b13 

حاول رجال البوليس أن يجدوا أثراً للأهل، وتأكدوا أن زوجين شابين يقيمان في قرية غير بعيدة هما المسؤولان عن هجر الصبي. دفع الزوجان وجدة الطفل مبلغاً يساوي حوالى 300 $ لرجل من أجل التخلص من الطفل. وهذا حدث قبل ثمانية أيام من اكتشاف الطفل : إنها معجزة حقيقية أن يبقى على قيد الحياة !

%d8%a7%d9%82%d8%aa%d8%b1%d8%a8%d8%aa-%d9%87%d8%b0%d9%87-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a3%d8%a9-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%a8%d8%b14أوقف البوليس العائلة بكاملها بما فيها الجدة والرجل الذي اتفقوا معه.
لكن الأبوان أُطلق سراحهما بكفالة وحاولا أن يستعيدا الطفل. ليثبتا حسن نيتهما، كتبا رسالة اعتذار ووعداً بأن لا يؤذياه في المستقبل.
صرّح زو لايينغ مدير مكتب الشؤون المدنية في البلاد :” نحن ما زلنا قلقين من أن يعود الأهل إلى أذيته من جديد. وحتى لو لم يحدث هذا، هذه المأساة ستلقي بثقلها على العائلة وتؤثر على الصحة العقلية للولد ! ”

يمكنكم أن تجدوا تفاصيل القصة في الفيديو التالي (باللغة الإنكليزية) :

إنها معجزة حقيقية أن يبقى هذا الطفل على قيد الحياة، لكن هذا العمل الوحشي يجب أن يعاقبه القانون، حتى لو كان عدد الأولاد الذين تخلى عنهم أهلهم في الصين وصل إلى درجة الخطر. ليس هناك تشوه يمكن أن يبرر هذا الهجران.
لحسن الحظ، الطفل اليوم بين أيدي أمينة ويتلقى كل العناية والحب الضروريين لنموه السليم !
هل وجدتم هذه القصة التي قدمناها لكم من آي فراشة غريبة لدرجة تدفعكم لمشاركتها مع أصدقائكم ؟

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك