أكتوبر 20, 2016

هذا ما تقوله دورتكِ الشهريّة عن أمد حياتكِ




%d9%87%d8%b0%d8%a7-%d9%85%d8%a7-%d8%aa%d9%82%d9%88%d9%84%d9%87-%d8%af%d9%88%d8%b1%d8%aa%d9%83%d9%90-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%87%d8%b1%d9%8a%d9%91%d8%a9-%d8%b9%d9%86-%d8%a3%d9%85%d8%af-%d8%ad%d9%8a%d8%a7

عند الفتيات أهمّ علامة تدلّ على البلوغ هي الدورة الشهريّة. سيلان الدم هذا يمثّل “خيبة أمل” الرحم الذي يستعدّ كلّ شهر لاستقبال بويضة (جنين مستقبلي) ناشئة من عدم لقاء بويضة بحيوان منوي. يشكّل الحيض دورة تبدأ كل 28 يومًا عندما تكون الدورة منتظمة.ولكن ماذا عن “ما بعد الدورة الشهرية”

الدورة الشهريّة وانقطاع الحيض
تظهر الدورات الشهريّة الأولى مع بداية سن البلوغ بشكل عام بين السنة العاشرة والسادسة عشرة من العمر. ثم في حوالى السنة الخمسين من العمر إجمالًا يأتي سنّ انقطاع الحيض. يمثّل هذا الحدث نهاية الفترة التي يمكن للمرأة أن تحمل فيها ويتميّز بانقطاع الدورة الشهريّة وتوقّف عمليّة الإباضة وإفراز المبيضَان للهورمونَين الجنسيَّين (الأستروجين والبروجسترون).

الدورة الشهريّة وأمد الحياة
بحسب دراسة حديثة قادها فريق أبحاث من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو، فإن النساء اللواتي بدأت دروتهنّ الشهريّة الأولى في وقت متأخر (في الثانية عشرة من العمر) يعِشن لوقت أطول. امتدّت هذه الدراسة على 12 سنة وأجرِيَت على 124000 امرأة أمريكيّة في سنّ انقطاع الحيض. وصدِر الحكم: النساء اللواتي بدأ حيضهن في الثانية عشرة من العمر (أو أكثر) واللواتي انقطع عندهنّ الحيض في الخمسين من العمر (أو أكثر) لديهنّ فرصة أكبر ليطفئن شمعتهنّ التسعين أكثر من غيرهنّ.


الدورة الشهريّة والأمراض القلبيّة
اكتشف فريق الأبحاث أيضًا أن النساء اللواتي تمتدّ خصوبتهنّ على فترة أربعين سنة أو أكثر قد تتجنّبن بعض الأمراض. في الواقع النساء اللواتي بدأت دورتهنّ الشهريّة الأولى في وقت متأخّر يخفّ لديهنّ خطر الإصابة ببعض الأمراض كتلك التي تصيب الشرايين التاجيّة. كما يدلّ اسمه، مرض الشرايين التاجيّة ناجم عن عدم كفاية في تدفّق الدم إلى أنسجة عضلات القلب فتنسدّ الشرايين مما قد يؤدّي إلى أزمة قلبيّة.
من الضروري إذًا أن تتذكّري أنه إضافة إلى عمر المرأة في انقطاع الحيض، فإن عمرها في بدايته مهمّ جدًا أيضًا.

الدورة الشهريّة والسكّري
أظهرَت دراسة أخرى أن انقطاع الحيض وبدايته المبكرَين يزيدان من خطر الإصابة بالسكّري. في الواقع أدركَ الباحثون أنه عندما يحلّ سن انقطاع الحيض في السادسة والأربعين من العمر يزداد خطر السكّري بنسبة 25% بينما ينخفض هذا الخطر إلى نسبة 12% عندما يحلّ سنّ انقطاع الحيض في الخامسة والخمسين من العمر.

خلاصة القول إن النساء اللواتي ينقطع عندهنّ الحيض في وقت متأخّر يملن إلى التمتّع بصحّة أفضل.
ما زال الطريق طويلًا أمام الأبحاث ولكن ثمّة أمر مؤكّد وهو أن لبداية الدورة الدموية وانقطاع الحيض أثر حقيقي على أمد حياة النساء وصحّتهنّ.

ما العمل لكي تعتني بنفسكِ؟
في هذا الوقت يصرّ الباحثون على أن الحياة السليمة تنتج عنها دورة شهريّة سليمة وبالتالي حياة نوعيّتها أفضل وأمدها أطول. ولا تنسَي أنه إضافة إلى العامل الوراثي يرتبط التدخين (الفعلي وغير المباشر) بتسريع انقطاع الحيض وظهوره قبل عمر الخمسين.
إذا وجدت هذه المقالة التي قدمناها من ifarasha مفيدة، لا تترددي في مشاركتها مع من يهمك أمرهن.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك