أكتوبر 28, 2016

4 نصائح من المعلّمات لجعل أطفالكم يحبّون المدرسة




%d9%86%d8%b5%d8%a7%d8%a6%d8%ad-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b9%d9%84%d9%91%d9%85%d8%a7%d8%aa-%d9%84%d8%ac%d8%b9%d9%84-%d8%a3%d8%b7%d9%81%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%85-%d9%8a%d8%ad%d8%a8%d9%91%d9%88من منّا لم يسمع أحد أولاده يقول: ” لا أريد الذهاب إلى المدرسة”؟
ولكن عندما يتكرّر الأمر يجب إيجاد الطريقة المناسبة لمحاولة جعل أولادنا يحبّون المدرسة.
ربّما تظنّون أن الأمر لا يتعلّق بكم بل بالمعلّم أو بالطفل نفسه. ولكن الأمر ليس بهذه البساطة.
يمكن لتصرّفكم أن يؤثّر كثيرًا على الطريقة التي ينظر فيها ابنكم إلى المدرسة. إليكم إذًا من آي فراشة أسرارنا الأربعة لكي تصبح المدرسة متعة لأطفالكم. ويحقّ لكم أيضًا أن تنشروها!

كيف تجعلون أولادكم يحبّون المدرسة:
1- كونوا طرفًا مشارِكًا
أظهِروا لهم أنكم منخرطون في الحياة المدرسيّة:
– خذوا مواعيد مع المعلّمة أو الأستاذ
– شاركوا في اجتماعات أهل التلاميذ
– شاركوا في حفلة نهاية السنة
– رافقوهم في الرحلات المدرسيّة
– ساعدوهم في الأعمال اليدويّة أو الإهتمام بالنشاطات…
باختصار أظهِروا لأطفالكم أن عالمهم اليوميّ يستحقّ الاهتمام وأن علاقاتكم جيّدة مع أفراد المدرسة.

2- قلِّلوا من أهميّة العلامات
العلامات هي نقاط أساسيّة ولكن يجب ألّا تجعلوها المرجع الوحيد لعمل أطفالكم ودراستهم.
هناك الكثير من الطرق الأخرى للاهتمام بالإشراف المدرسيّ: اجعلوه يخبركم ما فهمه من الدرس وتعرّفوا إلى المواد التي يفضّلها وأعطوا الأولويّة لأفضل مهاراته.
إذا كانت العلامات متدنّية جدًا لا تتردّدوا في محادثة المدرِّس لمعرفة السبب.
وإذا ارتفعَت العلامات بنقطة أو نقطتَين هنّئوه.
3- أضيفوا بعض الحيوية إلى فترة إنجاز الفروض
نظّموا وقت الفروض والدروس على ألا يكون طويلًا كلّ يوم بعد المدرسة ولكن يجب ألا يدوم أكثر من نصف ساعة لمن يبلغ 6 سنوات و ساعة لمن يبلغ 10 سنوات.
ساعدوهم من دون أن تنجزوا الفروض عنهم بل فسّروا لهم وتحقّقوا من النتيجة.
فوّضوا شخصًا آخر للقيام بهذه المهمّة إذا لم يكن لديكم الوقت أو إذا كنتم لا تتحلّون بالصبر.

4- لا تزيدوا الحِمل على جدول أعمالهم
يحتاج الأولاد إلى وقت فراغ، إذ إن المدرسة إجباريّة. اتركوا لهم عطلة نهاية الأسبوع للراحة وحتى لِ…الملل!

هل جرّبتم هذه النصائح التي قدمناها لكم من ifarasha ونجحت؟ هل يعشق أطفالكم المدرسة؟ نرحّب بشهاداتكم في التعليقات.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك