أكتوبر 29, 2016

أسعِدوا أطفالكم وإلا… لماذا أنجبتموهم ؟






%d8%a3%d8%b3%d8%b9%d9%90%d8%af%d9%88%d8%a7-%d8%a3%d8%b7%d9%81%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%85-%d9%88%d8%a5%d9%84%d8%a7لا يعني إسعاد الطفل إعطائه كمًّا كبيرًا من الألعاب وتدليله وتلبية كافّة نزواته خوفًا من رؤيته يبكي. بل يعني إسعاد الطفل فهمه ومساعدته وتربيته بتسامح وتعليمه قواعد الحياة واحترامكم واحترام الآخرين. بفضل النصائح التي نقدمها لكم من آي فراشة، حاولوا إسعاد أطفالكم.

امنحوا الوقت لأطفالكم

أمضوا الوقت وأنتم تلعبون وتتحدّثون مع طفلكم لوحدكم.

صحيح أن تعليم الأطفال يأخذ الوقت والطاقة ولكن إذا كنتم ترفضون أن تهتمّوا بهم لماذا أنجبتموهم؟

لا تصطحبوا طفلكم لزيارة أصدقائكم إذا كان يملّ هناك.

لا تفرضوا وجوده على أحد.

إذا كانت براعة أطفالكم تسعِدكم فهي قد تثير جنون الآخرين

 


التلفاز وطفلكم

لا تتركوا طفلكم لفترة طويلة وحيدًا أمام التلفاز يشاهد أيّ برنامج أو رسوم متحرّكة عنيفة.

اختاروا برنامجًا معه وإذا تمكّنتم شاهدوه معًا ثم تحدّثوا عنه. علِّموا طفلكم أن يفكّر وأن يعبّر عن أفكاره.

اقرأوا مع طفلكم

اقرأوا الكتب لطفلكم والصحف أيضًا. أعلموه بالقضايا المعاصرة.

دعوه يعبّر عن آرائه ورغباته وأفكاره من دون أن تستهزئوا به.

ناقشوا معه بقدر الإمكان أي موضوع كان واسألوه عن رأيه دائمًا

قدّموا له الألعاب

إذا أردتم أن تدلّلوا طفلكم قدّموا له لعبة ولا تعطوه إلا لعبة واحدة كل مرة وانتظروا اللحظة المناسبة ولا تعطوه إياها أبدًا لحظة الخلود إلى النوم أو بعد أن يكون قد أثار غضبكم


ألبِسوا أطفالكم

الطفل ليس قردًا عالِمًا ولا دمية وليس إعلانًا لماركة مهمّة. ألبِسوه جيّدًا ولكن ببساطة.

دوركم كأهل هو حمايته ووقايته من المخاطر وتعليمه احترام التزاماته وأن يكون مسؤولًا عن تصرّفاته وأيضًا أن يحترم أهله وأصدقاءه ومعلّميه وأي شخص آخر لشخصه ولتصرّفاته.

إذا وجدتم هذه المقالة من ifarasha مفيدة، لا تترددوا في مشاركتها مع غيركم من الأهل. شكراً لكم

 

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.