نوفمبر 2, 2016

4 عادات نمارسها يومياً تجعلنا مرضى بدون أن ندري !




%d8%b9%d8%a7%d8%af%d8%a7%d8%aa-%d8%aa%d8%ac%d8%b9%d9%84%d9%86%d8%a7-%d9%85%d8%b1%d8%b6%d9%89الخمول ونقص الحركة الجسدية يدمران جسمنا. عندما نكون جالسين نشاهد التلفزيون، نميل غالباً للأكل، وبالتالي لزيادة الوزن بدون أن ننتبه.
أحياناً، عندما يكون لدينا الكثير من الالتزامات، لا نخصص الكثير من الوقت للتفكير بنمط حياتنا ولجعله صحياً. يجب أن نعي أن هناك عادات عديدة يمكن أن تشكل خطراً كبيراً على صحتنا، والأسوأ أننا لا نعرف أنها كذلك.
لهذا من المهم جداً أن نعير اهتماماً أكبر للطريقة التي نتصرف بها، للمهمات التي نمارسها يومياً، لأنواع العناية التي نوفرها لجسمنا. كل هذه النشاطات هي التي تسمح لنا أن نكون بصحة جيدة أو تجعلنا مرضى.
إذا تعلمنا كيف نتعرف إلى المخاطر التي نتعرض لها في روتيننا اليومي، فسنتجنب العديد من المشاكل، بما أننا سنتجنب الكثير من الأمراض التي يمكن أن تنتج عن عادات سيئة غير صحية، بدون أن نعي خطورتها. في هذا المقال من آي فراشة، سنتكشف بعض هذه العادات التي يمكن أن تؤذي صحتنا.


القيام بالتنظيف بواسطة إسفنجة
مع أن هذا يبدو غريباً – والكثير من الناس لن يصدقوننا بالتأكيد – فإن المكان الذي يخبئ أكبر عدد من الميكروبات وبساعد على تكاثرها هو المطبخ، ومهما بذلنا من جهد للحفاظ عليه دائماً نظيفاً، هناك دائماً ميكروبات تشكل خطراً. مع هذا، أسوأ ما يمكن أن يحصل، هو تنظيف كل المساحات في هذه الغرفة بواسطة نفس الإسفنجة، لأن هذه العادة المنتشرة كثيراً هي التي تجلب أكبر قدر من التلوث بما أنها تجمع كمية كبيرة من البكتيريا التي يمكن أن تنتشر في كل المناطق التي تمر فيها. لهذا لا ننصح أبداً بأن ننظف الطاولات بنفس الإسفنجة التي ننظف بها الأطباق. يجب إذن أن نستعمل مناديل ورقية قابلة لأن نرميها في القمامة بعد أن تلتقط البكتيريا.

عدم تغيير الفراش والمخدات بشكل مستمر
إحدى المشاكل المنتشرة، خصوصاً عند الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، هي الاستعمال المطوّل للمخدة والفراش، لأنه يتراكم فيها كميات كبيرة من الفطريات، القراديات، خلايا الجسم الميتة التي تنتشر بينما نحن نائمون، القشرة والكثير من الجزيئات التي، مع مرور الوقت، تصبح قذرة وتؤذي الصحة عموماً. لهذا ننصحكم بتغيير وسائل الراحة المهمة تلك، بشكل منتظم.
نصيحة أخرى لتجنب المضاعفات التي يمكن أن تحصل، تكمن بتغيير الأغطية على الأقل كل ثلاثة أيام وغسلها بالماء الساخن. استخدموا أيضاً أقمشة عازلة للماء سواء بالنسبة للفراش أو بالنسبة للمخدة.

الاستعمال المتكرر للمكنسة الكهربائية
استعمال المكنسة الكهربائية يمكن أن يكون شيئاً شائعاً جداً بالنسبة للكثير من الأشخاص والأغلبية العظمى تظن أنها الطريقة الأفضل للتنظيف، لكن الحقيقة أن استعمال هذه الآلة يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة على الصحة. في الواقع، عندما تشفط القذارات، لا يزول الغبار ويبقى في الهواء، ومعه خطر الاستنشاق بالنسبة للأشخاص القريبين. من أجل محاولة التقليل من المضاعفات، يجب أن تختاروا مكنسة من نوعية عالية جداً ولا تستخدموها كثيراً.

تحضير الشواء
تحضير شواء اللحم الذي يسيل منه الكثير من الدهن عند الاحتكاك بالنار، ينتج دخاناً مؤذياً جداً. وهو يمكن أن يؤدي إلى أضرارٍ خطيرة في الجهاز التنفسي. بعض الأطباء يؤكدون أنه مسرطن بدرجة عالية. مع هذا، للتخفيف من الأضرار التي يتسبب بها هذه الدخان، ننصحكم أن تغلفوا اللحم في ورق ألمنيوم.

البقاء أمام التلفزيون لوقت طويل
خلال هذه السنوات الماضية، أصبحت مشاهدة التلفزيون لوقت طويل عادة منتشرة جداً. لهذا ترتفع كل يوم أعداد الأشخاص البدينين في العالم. كما أن البقاء جالسين لوقت طويل بدون ممارسة تمارين رياضية، وأنتم تشاهدون مسلسلاتكم المفضلة وتأكلون، هي أسباب كافية لزيادة الوزن.
بدون أدنى شك، هناك الكثير من الأشخاص الذي يحاولون أن يحافظوا على صحتهم وكذلك على صحة المقربين منهم، بدون أن يدروا أنهم في الواقع يؤذونهم.
لدينا كلنا عادات سيئة أو نمارس نشاطات نظن أنها صحية وسليمة بينما هي في الواقع ليست كذلك. لهذا يجب أن نحاول تصحيحها والبحث عن طريقة لتغيير هذه العادات.

إذا وجدتم هذه المقالة التي قدمناها لكم من ifarasha مفيدة، لا تترددوا في مشاركتها مع معارفكم وأصدقائكم. شكراً لكم !

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك