5 علامات تشير إلى أن علاقتكما وصلت لنهايتها !

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%82%d8%a9-%d9%88%d8%b5%d9%84%d8%aa-%d9%84%d9%86%d9%87%d8%a7%d9%8a%d8%a9بعد قصة حب جميلة مع زوجك، بدأت تلاحظين أن اللهب بدأ ينطفئ بينكما، وأنكما لم تعودا منسجمين معاً وأن علاقتكما تتجه مباشرةً نحو حائط مسدود. تعرفين مسبقاً أن علاقة حب ناجحة تتطلب الكثير من المشاركة والطاقة والاهتمام لتكون صحية ومستمرة. يصعب عليك عندها الاعتراف أن علاقتكما وصلت إلى نهايتها، لكن من المهم أن تنهي اتحاداً لم يعد يجعلك سعيدة ولم يعد صالحاً. تريدين أن تعرفي إذا كانت علاقتك حقاً على طريق اللاعودة، أو أنها في مأزق فقط. لهذا سنكشف لك من ifarasha العلامات التي لا تخطئ أبداً والتي تكشف أن عليك قطعها حتماً.

أنتما تتشاجران بدون توقف
الشجارات أمر عادي في العلاقة الزوجية، لكنكما إذا بدأتما بالخصام لأي شيء، إذا كان أقل شيء يمكن أن يسبب مشاجرة بينكما، فهذه ليست علامة مشجعة. إذا لاحظت أن الاحتكاك بينكما أصبح أكثر حدة، وأنه ينتهي دائماً بعبارات جارحة، وأنك تصبحين في كل مرة حقودة ولا تتوصلين لإحلال السلام وللتخفيف من وتيرة الشجارات. تعلمين عندها أنك لا تستطيعين أن تمضي كل حياتك في حالة خلاف، لهذا استجمعي شجاعتك وضعي نهاية لهذه العلاقة السامة.
[[adsense_here]]

لم تعودي تتكلمين عن زوجك
في السابق، لم تكوني تتوقفين عن الكلام عن زوجك، وإلى أي درجة أنتما محبان، سعيدان ومغرمان…لكن هذا كان من قبل. اليوم، أنت تتجنبين أن تذكريه في أحاديثك مع صديقاتك، تتهربين من كل سؤال له علاقة به، خوفاً من الاعتراف أنك لم تعودين تكنين له أدنى مشاعر وأنك قد فقدت كل اهتمامك بهذه العلاقة. توقفي عن الكذب لأنك لا تعترفين بأنك فقدت الانسجام والتواصل مع شريكك وأن علاقتكما تنطفئ بالتدريج.

تشعرين بالملل
انتهى الوقت الذي كان فيه أقل شيء مسلياً، عندما كان يكفيكما أن تبقيا ملتصقين الواحد بالآخر لتشعرا بالسعادة والابتهاج. الآن أنت تشعرين بالملل إلى درجة الموت بقربه، تشعرين أن البقاء كل النهار لا تفعلين شيئاً أو تثرثرين فقط، هي عملية تعذيب. لاحظت أنه باستثناء النزهات والتسوق، فلا شيء مشترك بينكما ولا نشاط يربط بينكما. فكري أولاً أن تتطرقي للموضوع مع زوجك حتى تجدا أشياء جديدة تفعلانها معاً، لكن إذا لم يتغير شيء ارسمي طريقك بعيداً عنه.
[[adsense_here2]]

بدأت تخجلين به
طريقته في الأكل، في ارتداء الثياب، في الكلام وحتى مزحاته المضحكة بدأت تقرفك، تشعرك بالانزعاج وبالخجل عندما تكونان في وسط عام، وبدأت تتجنبين التعريف عنه. الأسوأ من هذا، تبحثين عن أعذار وحجج لتلغي مواعيدكما، تبذلين جهدك كي لا يشارك في نفس الأمسيات مثلك أو يعاشر نفس الأشخاص الذين تعاشرينهم. إذا وصلت إلى هذه المرحلة، اعلمي أن علاقتكما انتهت فعلياً.

أنت تعيسة في أغلب الأوقات
لقد سمعت جيداً، إذا كانت علاقتك تجلب لك الهم أكثر من السرور، إذا كنت تشعرين بالتعاسة بجانب هذا الشخص وإذا كانت علاقتكما لم تعد تقدم لك أي متعة، فقد حان الوقت لتأخذي قراراً. اجعلي من الفرح والسعادة أولوية وابحثي عن الشخص المناسب الذي سيجعلك ترين الحياة وردية.
إذا وجدت هذه المقالة التي قدمناها لك من آي فراشة مفيدة، شاركيها مع من يهمك أمرهم. شكراً !

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.