5 أشياء لا تشاركوها مع الزوج على الإطلاق!

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يجب أن يكون لكلّ فرد من الزوجين أسرار خاصّة به. يتعهّد العاشقان أن يقولا لبعضهما كل شيء وأن يتشاركا كل شيء. صحيح أن بين الزوجَين تحمل كلمة المشاركة كامل معناها (مشاركة الفراش نفسه والحمّام والأطباق الشهيّة…) ولكن ثمّة أمور من الأفضل أن تبقى شخصيّة ويجب ألّا يعرفها الآخر بكل بساطة من أجل المحافظة على الحديقة السريّة الخاصة بكلّ شخصّ! سندعكم من iFARASHA تكتشفون ما يجب ألا تتشاركوه في العلاقة الزوجية.

كلمات السرّ
هذا أمر يجب أن تحتفظوا به لأنفسكم. أكانت كلمة السر الخاصّة ببريدكم الإلكتروني أم بهاتفكم أم بشبكات التواصل الاجتماعي… هذا الأمر يجب أن يبقى سرّيًا! حتى ولو لم يكن لديكم ما تخفونه ليس من الضرورة أن يصل حبيبكم إلى أحد حساباتكم وإلى هذا الجزء من خصوصيّتكم. إضافة إلى ذلك حافظوا بإرادتكم على هالة صغيرة من الغموض فهذا لا يضرّكم بل على العكس يضفي على حياتكم الغرامية نكهة مميّزة!

فرشاة الأسنان
حتى ولو تشاركتم مع الزوج قبلات حميمة وعميقة هذا ليس سببًا وجيهًا لاستخدام فرشاة الأسنان نفسها. فمشاركة هذه الأداة ليست صحيّة ولا نظيفة. في الواقع لا يُنصَح بهذا الأمر من أجل صحّة فمكم وأسنانكم فهذا غرض خاصّ ويجب ألا تتم مشاركته بين شخصين. سبب آخر (في حال لم يكفكم السببان الأوّلان) هذا الأمر ليس مثيرًا على الإطلاق…

الحبيب السابق وكل ما يتعلّق به
في الكثير من العلاقات الغرامية تصبح قصص الحب القديمة مواضيع محرَّمة. حتى الأزواج الأكثر تفهّمًا لا يمكنهم أن يتحاوروا بحريّة حول موضوع أحبّائهم السابقين وينتهي الحوار بمشاجرة. حتى ولو أكّدتم لحبيبكم أن قصص حبّكم السابقة أصبحت من الماضي لن يستطيع كونه إنساناً أن يمنع نفسه من التفكير بكم وبمشاعركم الخائبة وبكلّ ما يربطكم بحبيبكم السابق! هذا موضوع حسّاس جدًا. من الأفضل أن تتجنّبوا نوبات الغيرة.

ما يحصل في الحمّام يبقى في الحمّام
ما من أحد يريد أن يعرف ماذا يجري عندما تقفلون على أنفسكم باب الحمّام. فالمحافظة على جزء من الغموض في حياتكم الغرامية هي طريقة جميلة لحماية شريككم من بعض المواضيع غير اللائقة والمقرفة. ومن أجل المحافظة على جاذبيّتكم تجنّبوا تقديم تقارير لما يحصل على كرسي المرحاض! ومن جهتكم لا تستمعوا لهذا الموضوع. هذا موضوع خاصّ ويتعلق براحتكم الشخصيّة.

كلّ ما يتعلّق بعائلة الآخر
هذا موضوع يجب أن تتجنّبوا التكّلم عنه مع شريككم. انتقاد حماكم العدائي أو حماتكم الغيورة جدًا أو ابنة حماكم “الدبقة”… ابقوا بعيدين عن هذا النوع من المواقف التي فيها الكثير من المخاطرة. عليكم ألا تشاركوا شعوركم إزاء أفراد عائلة الشريك، حتى ولو دعاكم الشريك إلى فعل ذلك. لا سيّما إذا دعاكم لفعل ذلك. يومًا ما سينقلب كلامكم عليكم وتصبح المسألة مرهِقة ومصدراً للصراعات.
لكي تتجنّبوا مشاكل عديدة في حياتكم الغرامية اعلموا أنكم يجب ألّا تسمحوا لأنفسكم بهذا النوع من الاعترافات.

الملّذات الشخصيّة الصغيرة
من المهم جدًا أن يحتفظ كل شخص بخصوصيّته وحريّته المطلقة في أمواله الخاصّة. لستم مضطرّين لأن تظهروا لحبيبكم كم تمتلكون من المال في حسابكم ولا أن تفتحوا معه حسابًا مشتركًا. بل على العكس إنها أسوأ فكرة قد تخطر ببالكم! عندما ينفق حبيبكم ماله ليرضي نفسه لا يمكنكم أن تمنعوا نفسكم من الاعتقاد بأن هذا الأمر يُسَمّى تبذيرًا. وعندما تذهبون للتسوّق من الطبيعي أن يفكّر ويشعر بالأمر نفسه.
من أجل تجنّب المشاكل المالية على كل شخص أن يتصرّف كما يشاء بأمواله الخاصّة من دون أن تضطرّوا للمحاسبة!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.