نوفمبر 6, 2016

5 أسباب تشرح لماذا بعض الأشخاص لديهم “غازات” أكثر من غيرهم




%d8%ba%d8%a7%d8%b2%d8%a7%d8%aa-%d8%a3%d9%83%d8%ab%d8%b1نحن نعرف كلنا على الأقل شخصاً في محيطنا لا يستطيع أن يمنع نفسه، على الأقل مرة في اليوم، من إطلاق غازات عابقة ومدوية في مكان عام. بالتأكيد، إذا كان هناك العديد من الأشخاص الذين لا يبذلون اي جهد ليحبسوا غازاتهم أو لإفلاتها فقط في أماكن معزولة، فهناك آخرين لا يمتلكون بكل بساطة القوة الكافية لحبس الريح التي يولّدها جهازهم الهضمي.
قبل إلقاء اللوم على أحد، اقرأوا هذه المقالة ! إليكم من ifarasha ملخصاً من 5 أسباب مشتركة تشرح لماذا بعض الأشخاص يخرجون غازات أكثر، ولماذا البعض ليسوا في وارد أن يحبسوا غازاتهم.


1. التحسس على اللاكتوز الموجود في الحليب
المشكلة : تؤكد بعض الدراسات أن 65% من البالغين يتحسسون على اللاكتوز. وهناك سبب لهذا! عندما نكبر، يبدأ إفراز الأنزيمات، التي تساعد على هضم اللاكتوز، بالتراجع.

الحل : عندما تتأكدون أن منتجات الحليب هي السبب الحقيقي للغازات عندكم، من الضروري أن تلغوها من نظامكم الغذائي. حاولوا أن تستهلكوا منتجات خالية من اللاكتوز.

2. التغيير في نظامكم الغذائي
المشكلة : لقد قمتم بتغيير نظامكم الغذائي وتستهلكون الآن خضاراً أكثر ؟ نهنئكم على هذا ! لكن لسوء الحظ، يمكن للخضار النيئة أن تزيد إنتاج الغازات في جهازكم الهضمي.

الحل : ليس هناك من داعٍ لإيقاف استهلاك الخضار قدر ما تشاؤون ! لكن ينصح اختصاصيو الجهاز الهضمي أن تبدأوا بالتدريج.ابدأوا بتناول كميات قليلة كل يوم وزيدوها يوماً بيوم.

3. التوتر والضغط النفسي
المشكلة : التوتر والقلق يمكن أن يؤديا إلى مختلف الاضطرابات على مستوى المعدة، الجهاز الهضمي مرتبط ارتباطاً وثيقاً مع هورموناتنا. إذن عندما تكونون في حالة توتر، سيرتفع مستوى الحموضة في معدتكم إلى أعلى معدلاته. وهذا يمكن أن يؤدي إلى غازات وحتى إلى نوبات إسهال.

الحل : من المهم أن تناقشوا هذه الحالة مع اختصاصي. من جهة أخرى، يجب بالتأكيد أن تجدوا طريقة لتحدّوا من مستويات التوتر والضغط النفسي.

4. الأكل بسرعة
المشكلة : إذا أكلتم بسرعة كبيرة، فهناك احتمال قوي أنكم ستبتلعون الكثير من الهواء، كما عندما تشربون بواسطة قشة. عندما تبتلعون الهواء، فهو سيدخل إلى جهازكم الهضمي. وهذا الهواء سيأخذ طريقه نحو الخروج تحت شكل غازات.

الحل : كلوا ببطء. ستتذوقون هكذا وجبتكم، وستدخلون هواءً أقل إلى قناتكم الهضمية.

5. استهلاك الكثير من المشروبات الغازية
المشكلة : مشروبات غازية، مياه فوارة : كل هذه المنتجات تحتوي غاز ثاني أوكسيد الكربون. من البديهي أن الغاز الكربوني الذي يدخل إلى جسمكم يجب أن يخرج من مكان ما. وهذا هو المبدأ الذي ينتج المزيد من الغازات.

الحل : إذا لاحظتم أن لديكم المزيد من الغازات كلما شربتم منتجات غازية، خففوا استهلاككم واشربوا ببطء أكثر.
إذا وجدتم هذه المقالة التي قدمناها لكم من آي فراشة مفيدة، لا تترددوا في مشاركتها. شكراً لكم !

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك