نوفمبر 12, 2016

Xanax, Lexomil, Lysanxia, Valium, lorazépam, Myolastan، هذه الأدوية تجعل الدماغ ينكمش !




%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%af%d9%88%d9%8a%d8%a9-%d8%aa%d8%ac%d8%b9%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%85%d8%a7%d8%ba-%d9%8a%d9%86%d9%83%d9%85%d8%b4نحن نعيش حياتنا بطريقة تجعلنا نواجه أحياناً ضغوطاً قوية جداً على امتداد اليوم. نحن نواجه متطلبات مهنية من جهة، ضغوطاً مدرسية من جهة أخرى، وحتى أيضاً المشاكل العائلية وهموماً أخرى أيضاً. وكلها مسببات للتوتر والضغط النفسي.

في هذه الظروف، الأطباء المختصون يصفون عادةً أدوية تسمى benzodiazepines. من بينها Xanax, Lexomil, Lysanxia, Valium, lorazépam, Myolastan… لكن هذه الأدوية ليست مفيدة كما نظن غالباً.

أدوية ال benzodiazepines :
ظهرت إلى العلن فضيحة ضخمة بعد اكتشاف التأثيرات الجانبية التي تمتلكها على الدماغ البشري. هذه الفضيحة ليست جديدة. إنها تعود إلى الثمانينيات من الفرن الماضي، عندما لاحظ البروفسور والباحث في علم النفس مالكولم ليدر، انكماش الدماغ عند بعض المرضى الذين كانوا يأخذون أدوية ال benzodiazepines.


على أثر تصريحاته، أعلن ال Medical Research Council (MRC) أنه يجب القيام بأبحاث معمقة على هذه الأدوية لتحديد تأثيرها على المدى الطويل. لكنه لم يقم بأي خطوة في هذا المجال. ورفضت ال MRC من جهة أخرى تصريحاً ثانياً من هيثر آشتون بروفسور علم النفس الصيدلاني.

فبعد أربع سنوات من تصريح البروفسور ليدر، قدم هيثر آشتون طلباً لل MRC من أجل دراسة الرابط بين استهلاك هذه الأدوية والتلف الدائم الحاصل للدماغ. ولم يعلّق المركز على هذا الطلب. ومن وقتها لم يجر أي فحص رسمي لدرجة سمية هذه الأدوية، التي تباع في كل الصيدليات بدون أي عائق. مع هذا، قرر العديد من الباحثين أن يلقوا الضوء على التأثيرات المؤذية لهذه الأدوية. واستفادوا من مساعدة بعض النواب وكذلك المحامين للتنبيه إلى مخاطر هذه الأدوية.

هذه هي التأثيرات الخطيرة التي يمكن أن تمتلكها أدوية ال benzodiazepines على الدماغ البشري :
عندما تستخدم أدوية ال benzodiazepines بشكل معتدل يمكن أن تساعد. لكنها عندما تستهلك بشكل مفرط، يمكن أن تؤدي إلىمضاعفات مثل :
• فقدان ذاكرة متقدم، وهذا يعني فقدان ذاكرة للذكريات الحديثة. وهو يمكن أن يتفاقم عندما تزيد الجرعة.
• انخفاض في الوظائف الحركية يمكن أن يحدث في الساعات التي تلي أخذ الجرعة.

cerveau_colvir

• عارض يجمع، بدرجات متفاوتة، بين اضطرابات السلوك والانخفاض في حالة الوعي.
• تراجع تدريجي في التأثير العلاجي لنفس الجرعة الموصوفة خلال عدة أسابيع.
• تفاقم حالة الأرق والكوابيس.
• التهيّج والعصبية.
• أوهام وهلوسات…

في انتظار أن يتم سحب هذه الأدوية المخصصة للأعصاب من الأسواق واستبدالها بأدوية أخرى لا تمتلك نفس تأثيراتها الجانبية، احرصوا على أن تخففوا من استهلاككم لها.
إذا وجدتم هذه المقالة التي قدمناها لكم من ifarasha مفيدة، لا تترددوا في مشاركتها مع معارفكم.

شارك أصدقائك:
وسوم:

1 Comments

  • Barnypok
    2017-04-02 16:20

    I01v6B http://www.LnAJ7K8QSpkiStk3sLL0hQP6MO2wQ8gO.com

أضف تعليقك