نبتة الشيح (مع الحديد) تقتل 98 بالمئة من الخلايا السرطانية في 16 ساعة

7

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

منذ مئة وخمسين عاماً لم يكن السرطان موجوداً كما هو اليوم. وبسبب تزايد استهلاك الأطعمة المصنعة وتدني جودة اللحوم والألبان والأجبان وكثرة استهلاك السكريات المكررة ظهر عدد من الأمراض إلى السطح. وأصبح المرض أشبه بالوباء. الطب الشائع اليوم بدأ يشير إلى اسلوب الحياة والرجيم على أنهما عاملان من العوامل المؤدية إلى السرطان.

إن عدداً كبيراً من الناس يلجأون إلى العلاجات المعتمدة اليوم للسرطان ولكن 88 بالمئة من مرضى السرطان من الطبيعي بالنسبة إليهم أن يبحثوا عن العلاجات البديلة للسرطان وهذا العلاج من أهمها

بعض العلاجات العشبية تظهر نتائج مذهلة عندما يتم إخضاعها للأبحاث. وحتى دواء taxol المضاد للسرطان هو مستخرج من لحاء الطقسوس.

اليوم اخترنا الحديث عن نبتة هامة اسمها الشيح.

الشيح نبتة موطنها الأصلي أوراسيا وشمال أفريقيا وقد تمت زراعتها في كندا وشمال الولايات المتحدة الأمريكية. تزرع كنبتة للزينة ولكن معظم الناس يستعملونها بسبب مكوناتها العلاجية.

الشيح مع الحديد يقتل 98 بالمئة من خلايا الثدي السرطانية

على صعيد السرطان ، تصدر الشيح العناوين بسبب قدراته العميقة في محاربة السرطان ومنع الإصابة به والسماح للجسم بشفاء نفسه. وجدت دراسة أن ال artemisinin المشتق من نبتة الشيح مع الحديد قتل 98 بالمئة من خلايا الثدي السرطانية في 16 ساعة .

النبتة بحد ذاتها تقتل الخلايا السرطانية بنسبة 29 بالمئة ولكن عندما تؤخذ مع الحديد، تستطيع عندئذ تقريباً ازالة الخلايا السرطانية من دون التأثير بالخلايا السليمة.

الحديد جزء هام من المعادلة المتعلقة بالخلايا السرطانية التي تملك مستقبلات الترانسفرين وهي المستقبلات التي تساعدها في الانقسام الخلوي. الواقع أن الحديد يتراكم في الخلايا السرطانية بسبب هذه المستقبلات وهذا يعني أنه عندما يتم جمع الحديد مع الشيح، سيقوم الشيح بامتصاص الخلايا السرطانية.

يعمل العلماء حاليا على تأمين كميات من ال artemisinin لتأمين حاجة السوق إلى هذا العلاج.

أثناء علاج السرطان المتبع في هذه الايام يتم تدمير الخلايا السليمة وهذا ما يجعل الجسم يعمل جاهداًً حتى يجدد الخلايا السليمة. إذا رغبت في تجنب الإصابة بالسرطان تذكر أن الجسم إذا ارتفعت فيه الحموضة بسبب النظام الغذائي الخاطئ وأسلوب حياتنا السيء، ستصبح بيئته ملائمة لنمو السرطان. . إن الأكثار من تناول الخضار والنباتات والأطعمة الحية وإلغاء الأطعمة المصنعة يساعد على رفع قلوية الجسم ويزود الجسم بالعناصر الغذائية التي تشفيه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد