نوفمبر 18, 2016

6 نصائح تجعل الغيرة شيئاً إيجابياً في الحياة الزوجية !




%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%8a%d8%a7%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%88%d8%ac%d9%8a%d8%a9غيرة الحب هي التابل الذي ينكّه العلاقة بين الزوجين. حين تحصل هذه الغيرة بين الحين والآخر لا تضرّ بأي شيء ! ولكن عندما تصبح عميقة ويومية تطفئ لهيب الحب بين الزوجين. أنت تملّكيّة جدًا لدرجة أنكِ تفقدين أعصابك إزاء كلّ شيء وأي شيء وتلومين حبيبكِ طوال الوقت وما إن يعود إلى المنزل تُخضعينه لتحقيق كما لو كان ماثلًا أمام الشرطة. تعيشين في خوف دائم من فقدانه ولهذا السبب تغارين عليه لهذه الدرجة… لحسن الحظ ما من أمر مستحيل لكي تتخلّصي من الغيرة !
تقدّم iFARASHA لكافة النساء اللواتي يعانين من غيرة مرضيّة هذه الحيَل من لكي يستطعن التحكّم بمشاعرهنّ.

اعترفي بغيرتكِ المرضيّة
أنت غيورة لدرجة مرضيّة ومن الممكن أن يقول لكِ ذلك أحد من محيطكِ…لا داعي لإنكار الأمر بل اعترفي به واهدأي! عندما ينتابكِ الخوف من خسارة حبيبكِ ولا يعود بإمكانكِ السيطرة عليه، تتصرّفين من دون تفكير وبطريقة غير عقلانية لدرجة أنك تؤذين شريكك. لا تدعي الغيرة تسيطر عليكِ فقد تدمّر علاقتكِ… اهدأي وثقي بنفسكِ وبحبيبكِ وكل شيء سيكون على ما يرام !


تكلّمي عن الأمر مع صديقاتكِ
إذا أردتِ فعلًا أن تتخلّصي من هذه الغيرة في الحب، تكلّمي عن الأمر مع مَن حولكِ (مع أقربائك أو صديقاتكِ…) من دون أن تشعري بالخوف!!
بالطبع لديكِ صديقة أو نسيبة من حولكِ تثقين بها وسبق لها أن شعرت بالخيانة وعاشت يومًا ما هذا النوع من المواقف مع حبيبها. هذا الشخص قد سبقكِ بتجربته وقد يساعدك كثيرًا لتخطّي هذا الشعور الذي يضرّ بحياتك العاطفية!!
تشعرين بأنه يُساء فهمكِ في كلّ مرّة تكلّمين حبيبكِ عن مخاوفكِ… والتكلّم عنها يسبّب دائمًا صراعات وشجارات بينكما لأنكما ترفضان الاستماع إلى بعضكما البعض وكلاكما لا تريدان الاعتراف بأخطائكما. أفضل حل هو أن تعترفي له بأنكِ تغارين عليه بجنون وأنكِ تخافين كثيرًا من خسارته ولهذا السبب تتصرّفين على هذا النحو. نعم، يسمح لكِ التكلّم عن مشاعركِ وأحاسيسك بتهدئة التوتّر بينكما وسيطمئنكِ !

ثقي بحبيبكِ
مفتاح سعادة الحياة الزوجية المتوازنة والسعيدة هو الثقة!
كيف عساكِ أن تعيشي بسعادة وهدوء إذا كان عليكِ باستمرار أن تفتشي في جوّال حبيبكِ وتتبّعي بنظراتكِ أبسط تصرّفات وأفعال يقوم بها؟ ساعدي حياتكِ العاطفية على التقدّم من خلال وضع ثقتكِ بحبيبكِ!! انسي أي شعور بالغيرة وبالخوف قد ينتابك.

ضعي قواعد للسلوك
عندما تضعين قواعد للسلوك لنفسكِ ولحبيبكِ ستتجنّبين تكرار نوبات الغيرة. اعلمي أن من واجبكِ وضع النقاط على الحروف وعليكما أن تتّفقا على بعض الأمور معًا. إذا كنتِ فعلًا تحبّين شريككِ أخبريه عن كلّ ما يزعجكِ ولا يعجبكِ (الخروج مع حبيبته السابقة والتخطيط لمشاريع مع أصدقائه من دون إعلامكِ مسبقًا بالأمر…). سيسمح لكِ ذلك بتهدئة غيرتكِ والتظاهر بالعيش في صفاء !

إدارة حياتكِ العاطفية بأفضل ما يمكنكِ
صحيح أنه من أجل التخلّص من الغيرة المرضية يجب أن تعرفي كيفيّة التحكّم بحياتكِ العاطفية بالشكل الصحيح… هذا مهمّ جدًا!! كل ما سبق وتشاركتماه في علاقتكما قد امّحى مع الوقت بسبب كل تلك النوبات المتكرّرة… اعلمي أن الروتين نفسه قد يكون سبب نوبات الغيرة هذه. أفضل حل من أجل إنجاح هذه العلاقة هو إعارة الإنتباه لشريككِ والإصغاء إليه والإظهار له إلى أي حدّ تهتمّين لأمره… فاجئيه..ما من أمر سرّي !!
إذا وجدتم هذه المقالة التي قدمناها لكم من آي فراشة مفيدة، نرجو منكم أن تشاركوها مع معارفكم وأقاربكم. شكراً لكم !

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك