نوفمبر 23, 2016

أسرار سن اليأس : ما لم يخبرك به أحد أبداً عن هورموناتك !




%d8%a3%d8%b3%d8%b1%d8%a7%d8%b1-%d8%b3%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a3%d8%b3

عموماً، غياب العادة الشهرية لمدة سنة على الأقل هو مؤشر كافٍ على سن اليأس. لكن هناك إشارات أخرى وعوامل هورمونية أخرى تدخل في اللعبة لتدلكم على ما يختبئ خلف هذه المرحلة المفاجئة والمقلقة في حياة المرأة…
نتكلم عن سن اليأس عندما تنتقل المرأة من مرحلة التناسل إلى مرحلة عدم التناسل في حياتها. هذا يشير إلى أنها دخلت في مرحلة سن اليأس، مما يعني فقدان القدرة على التناسل التي سمحت لها بإنجاب أولاد خلال حياتها.

متى نتكلم عن سن اليأس ؟
هذا الانتقال لا يحدث بين ليلة وضحاها. إنه بالأحرى يمثل تجربة فريدة من نوعها في حياة كل امرأة. في الواقع، يمكن أن تبدأ العلامة الأولى على سن اليأس قبل أن تعيش المرأة رسمياً انتقالها إلى مرحلة جديدة من حياتها ب 10 سنوات.


تظن الكثيرات من النساء أن سن اليأس يمكن أن يجعل حياتهن أسهل، بما أنهن لن يعدن لمواجهة العادة الشهرية أو لن يعدن بحاجة لمنتجات العناية والنظافة الشخصية.
في سن اليأس، الإباضة تحدث بوتيرة أقل، وتؤدي إلى نقص في إنتاج البروجسترون، بينما يكون إنتاج الأستروجين ما زال كافياً. هذه الزيادة النسبية في هورمون الأستروجين بالنسبة للبروجسترون يمكن أن تؤدي إلى انتفاخ الثديين أو المعدة وإلى زيادة الوزن.

إليكم من آي فراشة المشاكل ال 5 المقلقة التي يمكن أن تصادف المرأة بعد مرحلة سن اليأس وأسرار علاجها :

1. زيادة الوزن :
زيادة الوزن حالة منتشرة بعد سن اليأس. لكن من المهم أن نلاحظ أن زيادة الوزن المرتبطة بسن اليأس لا تحدث بطرفة عين. هذا النوع من زيادة الوزن يحدث بالتدريج.
بحسب معهد National Heart, Lung, and Blood Institute، النساء يكتسبن خمس كيلوات منذ بداية سن اليأس. يمكن لبعض النساء أن يزيد وزنهن حتى 15 إلى 25 كلغ بحسب مختلف العوامل الهورمونية.
زيادة الوزن خلال سن اليأس ليست إشارة جيدة لأنها تنذر بانعكاسات خطيرة على صحة المرأة : إنها تزيد خطر سرطان الثدي، الكآبة، أمراض القلب والسكري النوع الثاني.

كيف تعالجين الأمر ؟
المحافظة على أسلوب حياة صحي يتضمن الرياضة المنتظمة والتغذية المتوازنة، يمكن أن يساعدك على الوقاية من هذه المشكلة.

2. مشاكل النوم :
خلال مرحلة سن اليأس، يحدث انخفاض ملموس في نسبة البروجسترون والأستروجين التي تؤدي إلى هبات الحرارة وتسبب خللاً في النوم.
حمام ساخن من 20 إلى 30 دقيقة قبل الذهاب إلى السرير يمكن أن يساعدك على معالجة مشاكل النوم المرتبطة بالهورمونات. من المهم أيضاً الالتزام بنمط منتظم من النوم والاستيقاظ.

3. تقلبات المزاج المتكررة :
التقلبات الهورمونية التي تصاحب سن اليأس يمكن أن تؤدي إلى تغييرات في كيمياء الدماغ وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى الكآبة.

كيف تعالجين الأمر ؟
بالتنفس العميق، التأمل، التغذية الصحية، النوم الجيد والدعم العائلي، تستطيع المرأة أن تتحكم بهذه المشكلة على نطاق واسع.

4. فقدان الكتلة العظمية :
على أثر سن اليأس، تعرف الكتلة العظمية عند المرأة تخلخلاً مصحوباً بآلام وتوعك، وهو السبب الذي يجعل ترقق العظم منتشراً عند النساء بعد الخمسين.
في الواقع، بعد عمر 35 سنة، يبدأ التراجع التدريجي للكتلة العظمية في الجسم مما يساهم في الإصابة بترقق العظام. لهذا تصبح عظامك ضعيفة وقابلة للانكسار بسهولة.
يساعد هورمون الأستروجين في الحفاظ على صلابة العظام. بسبب سن اليأس، يتوقف المبيضان عن إنتاج هذا الهورمون، حتى خلال الفترة التي تبدأ قبل سنتين إلى 8 سنوات من سن اليأس. وهذا يؤثر على صحة العظام عند النساء ويساهم في تراجع العظام بشكل أسرع.

5. هبات الحرارة :
يمكن أن تبدأ هبات الحرارة في فترة ما قبل سن اليأس. عند بعض النساء، هذه العلامات لا يمكن أن تبدأ إلا بعد المرحلة الأخيرة من العادة الشهرية. هبات الحرارة عند المرأة هي عبارة عن تسلسل أحداث طويلة متوالية. الارتفاع والانخفاض المفاجئ في حرارة الجسم ينعكس عواقب مقلقة على الحياة اليومية للمرأة، يمكن أن تؤدي إلى خفقان قلب سريع ومشاعر قلق وتوتر أو شعور بالرعب. وبما أن هبات الحرارة يمكن أن تحدث خلال النوم، فهي يمكن أن تحدث خللاً فيه يؤدي إلى التعب وتقلبات المزاج.

كيف نتحكم بهبات الحرارة ؟
للتحكم بهبات الحرارة، تجنبي المسببات الممكنة مثل المشروبات الساخنة، الأطعمة الحارة، التعرض للماء الساخن، حالات التوتر والضغط النفسي، الكحول، القهوة وبعض الأدوية.
شكراً لمشاركتكم هذه المقالة من ifarasha إذا أحببتموها. ضعوا like على هذه المقالة على الفايسبوك

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك