يناير 8, 2017

9 أشياء يجب أن تتخلصوا منها فوراً… وإلا لن تنجحوا في حياتكم !





1. تخلصوا من اعتقاد أنكم يجب أن تفهموا كل شيء حالاً.
تريدون أن تعرفوا بدقة ماذا تريدون أن تكونوا، بدقة ماذا تريدون أن تفعلوا، وبدقة الشخص الذي تريدون أن تشاركوه حياتكم. كونوا واثقين عندها أنكم ستواجهون الحياة مع شعور بفقدان التوازن وعدم الثبات، بدون أن تكونوا أكيدين تماماً مما تفعلون، لأنه هكذا تحدث الأمور.

2. تخلصوا من فكرة أن الناس إما جيدين 100% وإما سيئين 100%.
ركزوا بالأحرى على الاستعلام قدر إمكانكم عن الشخص، عن ماضيه وحاضره، وعن كفاحه ومعاناته، قبل أن تستسلموا للغرائز البدائية في الحكم على الآخرين.

3. توقفوا عن تغذية هذه الكراهية المتجذرة في جسمكم.
افهموا أنه من الطبيعي جداً أن ترغبوا في أن تكونوا بصحة جيدة، فخورين بجسمكم، أن تعطوا انطباعاً جميلاً وأن تشعروا بالنشاط. لكن فوق كل هذا، افهموا أيضاً أنكم لستم خالدين، أنكم ستموتون، وأنه سيظل هناك شيء ما دائماً لن تحبوه عندكم، وأنه من الأفضل أن تجدوا طرقاً لتحبوا أنفسكم مهما كانت عيوبكم على أن تبحثوا بأي ثمن عن محاولة “معالجة” ما أنتم مقتنعون أنه ليس على ما يرام عندكم.


4. تخلوا عن الغضب الذي بداخلكم تجاه الأصدقاء الذين جرحوكم، لكنهم حاولوا بعدة طرق أن يعتذروا منكم.
اعفوا عنهم، أعيدوهم إلى حياتكم وسترون إلى أي مدى سيجعلكم هذا أكثر سعادة وهدوءً.

5. خذوا خطوة إلى الوراء مع الأصدقاء الذين لا يبذلون جهوداً لتقوية علاقاتهم معكم.
لا يتعلق الأمر هنا بمعركة، أو بوداع جاف ومأساوي. لكن بالاحتفاظ بالطاقة التي كنتم تخصصونها لهم والتي لا يعيدونها أبداً. توصلوا إلى اتفاق سلام مع هذا ومعهم. كونوا مرتاحين لفكرة أنكم تستطيعون أن تحبوهم حتى لو تركتموهم يرحلون أيضاً، كي تخلوا مكاناً للأصدقاء الذين يقومون بتنازلات.

6. تخلوا عن فكرة أنكم يجب أن تكونوا على حق كل الوقت.
أنتم كائن بشري وترتكبون أخطاء، أحياناً تكونون على حق وأحياناً تكونون مخطئين. ما يهم على كل الأحوال، أن تتعلموا الاعتراف بأخطائكم.

7. تخلوا عن الاعتقاد أنه قد فات الأوان لتبدأوا مهنة ترغبونها حقاً.
لا يفوت الأوان أبداً.

8. خذوا مسافة من الناس الذين يعطونكم الشعور أنكم يجب أن تتغيروا كي يحبوكم.

9. تخلوا عن سلبيتكم، عن طريقتكم في تلقي الحياة بدل أن تحدّوا أنفسكم في معايير محددة.
توقفوا عن إقناع أنفسكم أنكم لستم أسياد حياتكم، أنكم عبيد عملكم أو أنكم عالقون في المدينة التي تعيشون فيها، أو أنكم مجبرون على أن تبقوا مع شريككم، حتى لو جعلكم هذا تعساء. تستطيعون أن تقرروا بأنفسكم أنكم أقوياء كفاية لتغيير الأشياء، ثم ابدأوا من الصفر ولكن لا تتوقفوا أبداً.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك