نقطة بيضاء على اللوزتين قد تكون السبب في رائحة الفم السيئة

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعض الأشياء يمكن أن تختبئ في عمق فمكم، بدون أن تعلموا. يمكن أن تسبب لكم رائحة نفس سيئة وتجعل الابتلاع مؤلماً. لسوء الحظ، هذه الظاهرة، التي ليست خطرة عادة، غير معروفة إجمالاً. انتبهوا، الصور القادمة مقرفة قليلاً.

الأشخاص الذين يعانون بشكل منتظم من التهاب اللوزتين، ينتهون غالباً بأن يمتلكوا شقوقاً في اللوزتين. هذه الثقوب في اللوزتين تسمى أيضاً حصى اللوزتين caseum.


كل أنواع الأشياء يمكن أن تسبب هذه الثقوب : الغذاء، الخلايا الميتة والبكتيريا. إنها تستوطن في داخل الثقوب، وتقوم بقايا الكالسيوم بتجميد هذه الفضلات الغذائية على شكل كرة بيضاء. هذه الأخيرة تبقى ملتصقة باللوزتين. وقد كشفت دراسة علمية أن مريضاً من أصل أربعة لديه ثقوب في اللوزتين.

هذه النقط البيضاء يمكن أن تسبب آلاماً، التهابات في الأذن، وبشكل خاص، رائحة نفس كريهة. لهذا يجب إزالتها.

لكن كيف ؟ هناك احتمالان : النقاط البيضاء، القريبة من السطح، يمكن اكتشافها بسهولة، وهي تشبه حصى صغيرة بيضاء.

إذا ضغطتم بنعومة على هذه “الحصاة” بمساعدة شيء نظيف وقاس (مثلاً ظهر فرشاة أسنان أو عود تنظيف الأذن)، ستسقط من تلقاء نفسها. لكن ليس هناك من داعٍ للخوف إذا ابتلعتموها بالصدفة !

إذا ظننتم أن هناك نقاطاً بيضاء على اللوزتين وتخافون من إزالتها وحدكم أو كانت الطريقة مؤلمة جداً، ننصحكم في هذه الحالة باستشارة طبيب أسنان، فهو يستطيع أن يزيل البقايا البيضاء بسهولة وفعالية وينصحكم حول أفضل تقنيات الوقاية لكي لا تعود للظهور.

إليكم فيديو يشرح كيف تزيلونها :

 

في الخلاصة، تذكروا هذه الحصى الصغيرة على اللوزتين إذا كنتم تعانون من آلام أو التهابات فيهما. أحياناً، تختبئ هذه البقايا سنين طويلة، بانتظار أن نزيلها.
إذا وجدتم هذه المقالة التي قدمناها لكم من آي فراشة مفيدة، لا تترددوا في مشاركتها مع غيركم من الآباء والأمهات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.