فبراير 3, 2017

كوب النحافة : ضعوا 3 أشياء في قهوتكم الصباحية وستبدأون بحرق الدهون منذ الصباح الباكر !




الحرمان من اللذة الصباحية في تناول كوب من الشاي أو القهوة الساخنة منذ الصباح هي محنة بالنسبة لكثير من الناس بدون أدنى شك. لكن، بالإضافة إلى اللذة المبهجة، يمكن لقهوتكم الصباحية أن تساعدكم في فقدان الوزن.
القهوة الصباحية، التي أصبحت عادة روتينية تقريباً، هي تقليد مهم يسمح ببداية اليوم بشكل جميل. إنها تحفز الجسم وتعطيكم الطاقة طوال اليوم. وهذا ليس كل شيء : عندما نضيف بعض المكونات المفيدة، هذا الشراب الصباحي يمكن أن يساعدكم على حرق الدهون خلال نشاطاتكم اليومية.

قهوتكم الصباحية تحتاج إلى 3 مكونات كي تنحفوا !
لتحولوا قهوتكم الصباحية إلى علاج حقيقي يسمح لكم أن تحرقوا كمية كبيرة من دهون جسمكم، احرصوا على إضافة المكونات التالية، إنها جميعها حارقة للدهون بامتياز، بالإضافة إلى أنها مفيدة جداً للصحة. نحن نتكلم عن زيت جوز الهند والعسل والقرفة.
لنبدأ بزيت جوز الهند، إنه هبة حقيقية من الطبيعة، يحتوي على أحماض دهنية يحوّلها الجسم إلى طاقة وليس إلى دهون. يحفز زيت جوز الهند عملية الأيض فيساعد الجسم على حرق الدهون بسرعة وفعالية.

عملية حرق الدهون هذه تسبب نقصاً كبيراً في مخزون المعادن والفيتامينات، ومن هنا أهمية العسل. إنه يقدم مساعدة كبيرة هنا لأنه يحتوي كمية مهمة من الفيتامينات والمعادن. العسل غني بالفيتامين B6، حمض الفوليك، الفيتامين C، النياسين والفيتامين B3. بالإضافة إلى أنه يحتوي على معادن عديدة مثل الحديد، الكالسيوم، الصوديوم، الزنك، البوتاسيوم والفوسفور.
بينما القرفة هي أيضاً مفيدة ومهمة مثل العناصر السابقة. إنها مضاد أكسدة ومضاد التهابات فعال ينشط عملية أيض السكر ويخفض مستوى السكر في الدم.

كيف تحضرون قهوتكم الصباحية لتعزيز عملية الأيض منذ بداية النهار :

مقادير المكونات :
• 4/3 كوب من زيت جوز الهند
• 2/1 ملعقة كبيرة من العسل
• ملعقة صغيرة من القرفة
• ملعقة صغيرة من الكاكاو (اختياري)

طريقة التحضير :
تحضير الخلطة سهل جداً، يكفي أن تأخذوا مرطباناً تضعون فيه كل المكونات وتمزجونها. ثم احتفظوا بالمزيج في البراد.

طريقة الاستخدام :
كل صباح، أضيفوا ملعقة أو ملعقتين صغيرتين من هذا المزيج إلى قهوتكم، احركوها جيداً واشربوا ! ستلاحظون النتائج الأولى في غضون ثلاثة أيام فقط.
القهوة الصباحية، هل هي مفيدة ؟
تأتي إحدى أكبر الدراسات عن الموضوع من باحثين كنديين في جامعة تورنتو. استطاع الدكتور أحمد السهيمي من كلية العلوم الغذائية في تورنتو، أن يبرهن أننا لسنا كلنا متساوين في ردة فعلنا تجاه الكافيين، بسبب إرثنا الجيني الفردي.
درس الباحثون عدة آلاف من الحالات، بهدف ملاحظة الطريقة التي تتحول بها القهوة في جسمنا بفضل أنزيم خاص. هذا الأنزيم يمكن أن يأخذ شكلين بحسب الإرث الجيني لكل منا وله تأثيربن : تحلل القهوة بسرعة في الجسم أو العكس، تشجيع التحلل البطيء.
وهكذا، الأشخاص الذين تتحلل القهوة لديهم بسرعة يتراجع خطر إصابتهم بذبحة قلبية بمعدل 22%، وذلك إذا كانوا يشربون من كوبين إلى ثلاث أكواب يومياً، بينما الأشخاص الذين تتحلل القهوة في جسمهم ببطء شديد، يزيد خطر إصابتهم بذبحة قلبية بنسبة 1,35 %.
إذا أعجبتكم هذه المقالة التي قدمناها لكم من آي فراشة، لا تترددوا في مشاركتها مع أقاربكم وأصدقائكم.

شارك أصدقائك:
وسوم:

1 Comments

  • Elois Seyer
    2017-02-21 15:09

    Thanks for sharing superb informations. Your site is very cool. I am impressed by the details that you’ve on this website. It reveals how nicely you perceive this subject. Bookmarked this web page, will come back for extra articles. You, my pal, ROCK! I found just the info I already searched everywhere and simply couldn’t come across. What a great site.

    http://www.corburterilio.com/

أضف تعليقك