فبراير 28, 2017

كيف تطهون الأرز مع زيت جوز الهند من أجل أن تضاعفوا حرق الدهون وتمنعوا امتصاص نصف الوحدات الحرارية !




الأرز هو مكون أساسي في العديد من الأطباق، وخصوصاً لأنه ينسجم جيداً مع كل أنواع الأطعمة. تستخدمه أغلب المطابخ غالباً، وهو يرضي كافة الأذواق…

فوائد الأرز الصحية تتضمن قدرته على إعطاء طاقة سريعة وفورية، تنظيم الخروج المعوي وتحسينه، تثبيت مستوى السكر في الدم وتبطيء عملية الشيخوخة وتأمين مصدر أساسي للفيتامين B1 في الجسم البشري.

الأرز الحراري : بديل جديد للنحافة
النشويات التي يحتوي عليها الأرز يمكن أن تؤذي صحتكم، لأنها تزيد من خطر السكري. 250 غ من الأرز المطهو يعادل 240 كالوري. هذه النشويات تتحول فيما بعد إلى سكر، وأخيراً إلى دهون. لكن فريقاً من الباحثين في كلية العلوم الكيميائية في سيريلانكا، اكتشف طريقة جديدة لطهو الأرز، بطريقة تجعله يحرق الدهون ويمتص أكثر من نصف الوحدات الحرارية.


هذه “الطريقة” تستلزم استخدام مكون وحيد مع الأرز : إنه زيت جوز الهند. إضافة كمية صحية من زيت جوز الهند يمكن أن تخفض بشكل مدهش من عملية امتصاص السعرات الحرارية حتى 50% أقل من الطهو العادي.
هذه الطريقة في الطهو ستساعدكم أيضاً على زيادة نسبة الأملاح المعدنية في الأرز الأبيض. إنها ممتازة لأولئك الذين يعانون من السكري أو البدانة. وهي ترفع مستوى النشاء المقاوم حتى 10 أضعاف.

إليكم كيف تفيد هذه الطريقة الجديدة في طهو الأرز وطريقة استعمالها :
أولاً، ابدأوا بطهو الأرز كالعادة. ليس هناك إلا مرحلة إضافية على طريقتكم العادية في الطهو. أضيفوا ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند إلى الماء المغلي قبل أن تضيفوا الأرز.
يجب أن يأخذ الطهو حوالى 20 دقيقة من الوقت، أو حتى يصبح الأرز مطهواً تماماً.
حافظوا على الأرز في البراد مدة 12 ساعة على الأقل، وسيكون جاهزاً للاستهلاك.

هل هناك من شيء مميز في هذه الطريقة ؟
خلال عملية الطهو، يغطي زيت جوز الهند داخل حبيبات النشويات، ويجعل هكذا النشويات مقاومة للأنزيمات الهضمية. وتأتي بعدها عملية التبريد لتنشط أنزيم الأميلاز.

يحرر الأرز النشويات خلال عملية التبريد من 12 ساعة. ترتبط النشويات بالجزيئات خارج الأرز، ويتحول سكر الأرز إلى نشويات مقاومة. يمكنكم أن تعيدوا تسخين الأرز عند الضرورة، لأن الحرارة لا يمكن أن تغير في تركيبته الكيميائية.
بتعبير آخر، عندما تقللون من نسبة الأرز الذي يهضمه الجسم في الأرز المطهو على البخار، أنتم تقللون أيضاً من نسبة السعرات الحرارية.
ليس الأرز هو الغذاء الأكثر صحية على الإطلاق، لهذا فكروا بتناول أطعمة غنية بالألياف مثل الكينوا، البطاطا الحلوة، الشعير، الخضروات ذات الأوراق الخضراء، القرنبيط (الزهرة)، الفطر والكوسى.
إذا وجدتم هذه المقالة من ifarasha مفيدة، شاركوها مع كل من حولكم.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك