مارس 4, 2017

لماذا يدمر الرجل المرأة التي يحبها ؟




“إذا أحببت امرأة، كلما أحببتها أكثر، كنت أريد أن أجرحها أكثر. فريدا كانت الضحية الوحيدة الأكثر وضوحاً لهذه الصفة المثيرة للاشمئزاز”. دييجو ريفييرا

أعرف أنك تحبها.
لو لم تكن هكذا، لم تكن لتبقى معها. لكن بما أنك لست سوى كائن بشري بمشاعر متناقضة، فقد تميل لأن تحبها بكل الطرق السيئة. يمكن لعلاقة سعيدة وصحية أن تتحول إلى علاقة مدمرة إذا عاملتها بطريقة أدنى من الطريقة التي تستحق أن تعاملها بها.
برغم كل شيء، آمل أن تحاول أن تحبها بالطريقة الصحيحة. آمل أن تضع كل شعاع من الوعي في حبك لها. آمل أن تعلم أن الوعي هو الذي يسمح للعلاقة أن تبقى قوية.

أريد أن تتذكر مظهرك عندما رأيتها للمرة الأولى. كانت تمثل كل ما كنت ترغب فيه. سواء تعلق الأمر بجمالها، بطبيعتها المتوحشة، بروح الدعابة عندها أو باستقلاليتها، هناك شيء لديها لم تجده أنت عند أحد آخر.
وما ربطك بها أكثر، هو تميزها.


إذا كنت تحبها، حافظ عليها بهذه الطريقة. حافظ عليها جميلة، حافظ عليها متوحشة، حافظ عليها كاملة.
حتى لو كانت سيدة مصيرها الخاص، أرجو أن تفهم أنك تلعب دوراً مهماً في حياتها. الطريقة التي تعاملها بها تحدد كيف تنظر إلى نفسها- تستطيع أن تجعلها تشع أو تجعلها تشعر بالضياع. إنها منحوتة تمثال بين يديك وهي ترجو فقط أن تتلاعب بها بعناية.

إذا كنت تحبها، لا تدمرها.
اعلم أنها قد تدمرت مرةً من قبل، وتدمير آخر ليس ما تبحث عنه. إذا كانت معك، فاعلم أنها تجاوزت خوفها وعدم ثقتها من أجل أن تكون معك. لقد تجاوزت ماضيها وقررت أن تعطي فرصة أخرى للحب. لقد وثقت بك للحفاظ على صحة هذه العلاقة وعلى قلبها.

لا تتركها تسقط.
أنت تدمرها في اللحظة التي تفكر فيها بالعكس. إنها ليست كتاباً أنهيت قراءته. لديها أيضاً أشياء لم تكتشفها بعد عندها، إذن عِش كل يوم كأنك تلتقي بها للمرة الأولى.
كن حاضراً. لا شيء يدمرها أكثر من غيابك العاطفي. قد تجلس معها كل يوم ولا تكون فعلاً معها، كما يمكنك أن تكون بعيداً جداً عنها ومع هذا حاضراً بشكل كامل.

حفز أفكارها، انفعالاتها، كينونتها.
أتعلم أنك تحطمها إذا شعرت أنك تحتاجها بدل أن تريدها. أنت ستدمرها إذا أحببتها فقط في حالة استولت عليك العزلة. لأنها تبحث عن حبك في كل اللحظات، وليس فقط عندما تطغى عليك مخاوفك وشكوكك.
أعلم أن معاناتك الماضية تدمرك. لكن لا تربط حبك لها بأن تحمل عنك أعباءك العاطفية. لا تحبها إذا أردت فقط أن تساعدك لتصبح أفضل. اعلم أنها تفعلها، مع الوقت، بدون أن تعرف.

حبها ووجودها يشفيان كل جزء منك. لكن إذا كنت معها فقط لتملأ الفراغ في داخلك، ستعرف وسيدمرها هذا.
وتذكر، إنها لا تريد أن تقوم بإصلاحها فقط. ربما فتحت لك قلبها وكلّمتك عن ماضيها المؤلم.
تريد منك أن تعرف أن تصرفاتك تجاهها، التصرفات النابعة من الحب، الفهم والصبر، هي كل ما يهمها.

لا تعاملها كامرأة محطمة. إنها كاملة مع كل أجزائها، حتى لو كانت مبعثرة في كل مكان. كن مكتفياً بتقبلها. اجعلها ترى لماذا عاشت علاقات مدمرة في الماضي. اجعلها تتأكد أنها تركت “الأسوأ” خلفها حتى تستطيع أن تقدّر “الأفضل” فيك.

إذا كنت تحبها، أحبها مع كل عيوبها وشكوكها. إنها غير كاملة مثلك وتأمل فقط أن تتشارك هذا النقص معك. إنها تريد أن تعرّي روحها أمامك وأن تكون على حقيقتها بالكامل. إنها تريد أن تكون معك مثل ما هي مع المرآة : مجنونة، متوحشة وحرة. إذا لم تكن جاهزاً لتقبلها كما هي، أنت تدمرها.

إذا كنت تحبها، قم ببنائها لأنها ستفعل نفس الشيء من أجلك. اعلم أنه مهما كان الجهد الذي تضعه، فإنها ستضع ضعف هذا الجهد.
إذا أريتها القمر، ستريك كل المجرة.
إذا أخذتها إلى البئر، ستقدم لك المحيط.
إذا عاملتها جيداً، ستحبك أكثر.
إذا أحببتها بالشكل الصحيح، لن تنساك أبداً.

إذا أعجبتكم هذه المقالة التي قدمناها لكم من ifarasha، لا تترددوا في مشاركتها مع كل من تعرفون.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك