مارس 4, 2017

تحذير: هذا ما عليكم ان تقرؤوه قبل استعمال الكركم (العقدة الصفراء).و إليكم ما عليكم الانتباه إليه حين استعمال الكركم






يوماً بعد يوم يشيع استعمال الكركم وذلك لأسباب جيدة.
الصباغ الاصفر الموجود في الكركم (العقدة الصفراء)، الذي هو المسؤول عن معظم خصائص الكركم العلاجية، يسمى كركمين curcumin.
أظهر البحث الذي اجراه National Library of Medicine’s bibliographic أن هناك 600 فائدة صحية موجودة في الكركم والبوليفينول الاساسي في الكركم وهو الكركمين .
ومع ان إضافة الكركم الى نظامكم الغذائي يعزز صحتكم الاجمالية إلا أن هناك عدة اشياء تحتاجون أن تعرفوها قبل ان تأخذوا الكركم لتحسين امتصاصه.

ليس من السهل امتصاص العنصر الغذائي الاساسي في الكركم
ذكرنا قبل قليل ان الكركمين هو المركب الفعال الذي نحتاج الى امتصاصه عندما نستهلك الكركم . ولكن المشكلة الكبرى مع الكركم هي أن الكركمين مادة لا يسهل امتصاصها.
كشفت دراسات سريرية اجريت على الحيوانات أن تركيز مادة الكركمين في بلازما الدم والبول والانسجة المحيطية قليل جداً بغض النظر عن الكمية التي يتم استهلاكها من الكركم. .
والواقع أن قلة الامتصاص لن تمدك بالفوائد الصحية .

كيف نحثّ الجسم على امتصاص الكركم
لحسن الحظ أن هناك تقنيات في الطهو بسيطة يمكنك استعمالها لتعزيز امتصاص الكركم.
1- اخلط الكركم مع الفلفل الاسود
الفلفل الأسود مادة طبية قوية بحد ذاتها ومادة مساعدة قوية لحث الجسم على امتصاص الكركم.
” إذا أخذ أي شخص حفنة من الكركم بعد ساعة من استهلاكه، لا نلاحظ أن كمية كبيرة منه دخلت الى الدم. نحن لا نرى ازدياداً في كميته لأن الكبد يحاول التخلص منه، ولكن ماذا لو منعنا الكبد عن فعل ذلك عبر اخذ ربع ملعقة من الفلفل الاسود؟ إذا فعلنا ذلك أي إذا أخذنا ربع ملعقة صغيرة من الفلفل الاسود مع الكركم فعندئذ سترى الكركمين يدخل الى الجسم كالصاروخ. الحقيقة أن رشة من الفلفل الاسود قادرة على مضاعفة قدرة الجسم على امتصاص مادة الكركمين الفعالة بنسبة 2000 بالمئة.

2- أضيفوا دهوناً صحية الى الكركم
يحتاج الكركم إلى أن يمتزج مع الدهون من أجل أن يمتصه الجسم بالكامل ويستفيد منه الى أقصى حد.
عندما نستهلك دهوناً صحية كزيت جوز الهند أو زيت الزيتون، سيدخل الكركمين الى الدم من خلال الجهاز اللمفاوي وبالتالي سيصل الى الكبد.

3- إن تعريض الكركم للحرارة يزيد من القدرة على امتصاصه. .
الكركمين كما ذكرنا هو المكون الفعال في الكركم الذي هو رغم قوته لا يسهل على الجسم امتصاصه بدون مساعدة. وهنا يأتي دور تقليبه قليلاً على الحرارة مع القليل من الزيت . بحسب ما قاله الدكتور سوكومار.
” انا استعمل الكركم مع كل طعام. يكفيني نصف ملعقة صغيرة منه. ولكن لا تستعمل ” باقتصاد بل استعمله بكثرة”
” حالما تضع الزيت أضف الكركم وبعد ذلك أضف أي مكونات أخرى. بمجرد تعرض الكركم للنار سيسهل على الجسم امتصاصه”
إذا وجدتم هذه المقالة من آي فراشة مفيدة، لا تترددوا في مشاركتها مع كل من تعرفون.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.