مارس 8, 2017

الطريقة السليمة لطهو الأرز كي لا تصابوا بالتسمم




هناك سموم كيميائية موجودة في الأرز غالباً يمكن أن تسبب مشاكل صحية. اكتشفوا معنا من آي فراشة ما هي طرق الطهو الأكثر خطورة والحيل التي يمكن أن تحميكم.

أهمية حجم الماء :
الطرق التي يتم بها تحضير الأرز عديدة جداً ومتنوعة. لكن انتبهوا، هناك عامل مشترك في كل هذه الطرق يجب أخذه بعين الاعتبار لتحموا صحتكم : حجم الماء يجب أن يكون كافياً كي يمنع الإصابة بالتسمم.
زيادة الماء خلال الطهو تساعد بالفعل على التخلص من عنصر سام هو الزرنيخ، الموجود ربما في الأرز نتيجة للتلوث الصناعي والمبيدات المستخدمة في الماضي. لأن هذا العنصر يمكن أن يبقى في حقول الأرز المغمورة بالماء خلال عقود بحسب ما يقول البروفسور آندي ميهارج، خبير التلوث في جامعة كوينز في أيرلندا.

انقعوا الأرز النيء طوال الليل :
اختبر هذا الباحث عدة طرق لطهو الأرز، منها الطهو مستخدماً حجمين من الماء مقابل حجم واحد من الأرز، وخمسة أحجام من الماء مقابل حجم واحد من الأرز. ووجد أن هذه النسبة الاخيرة تسمح لنا أن نقلل مستوى الزرنيخ إلى النصف. عندما نعرف هذا، يبدو لنا أنه من الأفضل أن نلجأ إلى الطهو مع كمية كبيرة من الماء، على أن نطهو الأرز مع كمية قليلة.


من الأفضل أن تنقعوا الأرز ليلة كاملة قبل الطهو فهذا يسمح بالتخلص من جزء كبير من هذا السم. لكن الحيلة الأكثر فعالية والأكثر إثارة دهشة في نفس الوقت هي طهو الأرز بواسطة ماكينة تحضير القهوة الكهربائية، كما يقول البروفسور ميهارج. في الواقع، في ماكينة القهوة، يتغلغل الماء المغلي في الأرز حاملاً معه المواد الملوثة ومنها الزرنيخ.

خطر الإصابة بأمراض الرئتين والمثانة :
استناداً إلى الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية (EFSA)، يحتوي الأرز من الزرنيخ 10 مرات أكثر من كل الأطعمة الأخرى. الأشخاص الذين يستهلكونه يومياً يمكن أن يتعرضوا لخطر التسمم الذي يظهر على شكل أمراض في الرئتين والمثانة، أمراض القلب، السكري وأيضاً اضطرابات في الجهاز العصبي.
إذا وجدتم هذه المقالة من ifarasha مفيدة، لا تترددوا في مشاركتها مع أقاربكم وأصدقائكم.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك