مشاكل الأولاد في المدرسة : 4 طرق لتساعدوهم !

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مشاكل أولادكم في المدرسة : 4 طرق لتساعدوهم !
إليكم من ifarasha ما العمل :
1. اصغوا.
قبل أن تقوموا بردة فعل، عليكم أن تصغوا.
إلى ولدكم أولاً : ما الذي يريد أن يقوله ؟ عن المدرسة بشكل عام، عن المعلم، الرفاق، المحيط…لا نخصص عادة وقتاً للكلام عن كل أوجه المدرسة، ولكن مصدر المشكلة ربما يكون العديد منها. وخصوصاً، ما الذي يشعر به في هذه المدرسة ؟

ثم إلى أنفسكم : ما الذي تشعرون به عندما تأتي نتائج ابنكم المدرسية سيئة ؟ ما الذي تشعرون به عندما يروي لكم ولدكم الأمور التي ليست على ما يرام ؟ هل يعيدكم هذا بالذاكرة إلى مرحلتكم المدرسية، سواء كانت جيدة أم لا ؟ هل تشعرون بالعدوانية، بالعصبية، بالإحباط، بالقلق ؟
وإلى شريككم : الأسئلة هي نفسها بالنسبة له، ربما تكون الانفعالات مختلفة، ولكن من المهم أن يكون لديكم مختلف وجهات النظر لتضبطوا جوابكم !

2. ثقوا…
حافظوا على ثقتكم بولدكم : سواء كان يحب الرياضيات أم لا، يستطيع دائماً أن يتعلمها فيما بعد، عندما تصبح مهمة بالنسبة له أو عندما يحتاجها حقاً (لشيء آخر غير العلامات العالية!). التعليم لا يتوقف مع المدرسة، نحن نتعلم بشكل هائل أشياء ايضاً عندما نكبر(إذا كنتم تقرأون هذا، فهو من أجل أن تتعلموا شيئاً ما، أليس كذلك ؟) إذن لا شيء يضيع !
لاحظوا كيف يتعلم ابنكم : لدينا كلنا طرق مختلفة للتعلم ! قد تكون بصرية، سمعية، حركية، أو قليلاً من كل شيء…انظروا ما الذي ينجح معه أكثر. تستطيعون عندها أن تراجعوا الدروس غير المفهومة عن طريق الغناء، الرسم،القفز على الحبل…من أجل أن يستوعبها بشكل أفضل !
استعيدوا الثقة بنفسكم أيضاً : أنتم أهل هذا الولد، أنتم تعرفونه أفضل من المدرسة. إذا شعرتم أن هناك شيء ما خاطئ، ثقوا بنفسكم وسجلوا هذا الشيء ! ثم قوموا بجردة سريعة لكل ما يسير كما يجب وما لا يسير جيداً، ما هو مهم بالنسبة لكم، أو مهم بالنسبة لولدكم… ونتيجة هذه الجردة، يمكنكم أن تعرضوا حلولاً.

3. تكلموا.
دوركم الآن أن تتكلموا !
حاولوا أن تعيدوا النظر في المشكلة بالترافق مع ما قيل سابقاً. ( مثلاً : أنت تكره اللغة العربية، أنت لا تفهم منها شيئاً ولديك الانطباع أنك لا تفعل إلا هذا في المدرسة، وفجأة لا تعود حتى تقوم بفروضك في هذا المادة ).
عبّروا عن مشاعركم : كونوا صادقين مع أنفسكم، ومع ولدكم. هل هذا يقلقكم ؟ من الأفضل أن يعرف (بحسب عمره بالتأكيد : إذا رويتم كل مخاوفكم المرتبطة بالمدرسة لصغيركم ذو ال 3 سنوات، يخشى أن تتكوّن لديه حالة رفض للمدرسة…)
حاولوا أن تجدوا حلاً أو عدة حلول معاً. مثلاً : هل ترغب في أن أعيد شرح بعض القواعد لك ؟ هل تريد المساعدة من أجل واجباتك ؟ هل إذا دعونا أصدقاءك الأربعاء، سيكون لديك وقت أكثر لتلعب معهم ؟

4. اطلبوا المساعدة !
إذا شعرتم بالحاجة، اطلبوا مساعدة خارجية : شخص من العائلة أو من أصدقائكم يمكن أن يشرح بكلماته الدرس الذي لا يستطيع ولدكم أن يفهمه، أو الهدف من الدرس. نحن لا نعرف كل شيء، وطلب المساعدة هو دليل ذكاء !
هناك أيضاً دورات مساعدة في الواجبات المدرسية في بعض المؤسسات أو المكتبات، يمكن أن تكون حلاً في حال كنتم تعملون أو كنتم لا تستطيعون مساعدة ولدكم.
استشيروا معالجين نفسيين : هذا ليس دليلاً على الجنون. هناك الكثير من الاختصاصيين الذين يستطيعون أن يساعدوا الأولاد على الشعور بشكل أفضل. أنا أذكر بينهم : الأطباء النفسيون، اختصاصيو النطق، المعالجون بالريفلوكسولوجي…
إذا وجدتم هذه المقالة من آي فراشة مهمة، لا تترددوا في مشاركتها مع غيركم من الآباء والأمهات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد