مارس 20, 2017

المغنيزيوم وليس الكالسيوم هو الحل والمفتاح إلى صحة العظام




هناك اعتقاد بأن الكالسيوم هو الطريق المقدس لبناء عظام قوية. ولكن الواقع أن الكالسيوم هو واحد من معادن عديدة يحتاجها الجسم.

وفقاً لبحث نشرته جمعيات طب الاطفال الامريكية فإن تناول المغنيزيوم هو الحل والمفتاح لعظام صحية.
لقد زرعوا في عقولنا أن الكالسيوم هو الحل لتجنب ضعف العظام ولكن إلى أي درجة تُعتبر مكملات الكالسيوم فعالة؟

تشير جمعية ترقق العظام العالمية إلى أن الاطعمة هي افضل مصدر للحصول على الكالسيوم.
“الأشخاص الذين يحصلون على كمية من الكالسيوم من الطعام لا يحتاجون الى اخذ مكملات الكالسيوم. ولكن هؤلاءالاشخاص سيظلون بحاجة الى اخذ مكملات الفيتامين D.

إن الاكثار من تناول الكالسيوم قد يزيد من خطر تكون الحصى في الكلى وغير ذلك من المشاكل الصحية. يعشق الاطباء والناس تناول مكملات الكالسيوم كونها طريقة آمنة لتجنب ترقق العظام والكسور الناتجة عنه. هذا ما قاله الباحثون الذين يترأسهم الدكتور سابين روهرمان من جامعة زوريخ :” والآن بات من الواضح أن تناول هذا العنصر الغذائي ليس أمراً طبيعياً لأن تأثير مكملات الكالسيوم لا يشبه تأثير الكالسيوم الذي نأخذه من المصادر الغذائية “.

كما أن استهلاك منتجات الألبان المبسترة كالحليب والاجبان لزيادة معدلات الكالسيوم خطأ بالكامل، فبسترة الحليب تولد كالسيوم الكاربونايت الذي يسحب الكالسيوم من العظام وغيرها من الأنسجة الأمر الذي يسبب ترقق العظام فعلياً.

في أبحاث جديدة تبين ان امتصاص المغنيزيوم في الطفولة هو المؤشر الى التنعم بكثافة عظمية اما الحصول على الكالسيوم في هذا العمر فليس مرتبطاً بذلك.

” ان الكثير من العناصر الغذائية هي أساسية للاطفال من اجل التنعم بعظام صحية. من هذه المعادن الهامة جداً لصحة العظم هو المغنيزيوم” يقول ابرامز

” الكالسيوم هام ولكنه ليس بأهمية المغنيزيوم إلا للاطفال والمراهقين الذين يعانون من النقص بالكالسيوم ”
إن الحصول على الكمية الكافية من المغنيزيوم مرتبط بارتفاع معدل الكثافة العظمية عند الرجال والنساء. نحصل على زيادة 2 بالمئة للكثافة العظمية مقابل كل 100 ملغ نستهلكه باليوم من المغنيزيوم.

يجب ان يكون معدل الكالسيوم على الماغنيزيوم هو 1:1. وهذه النسبة هي النسبة المثالية. فإذا كان المعدل ما بين 1:1 و1:2 تعتبر هذه النسبة كافية ( مثلاً 800 ملغ من الكالسيوم مقابل 400 ملغ من المغنيزيوم ). ولكن لسوء الحظ أن الأنظمة الغذائية الحديثة اليوم تحتوي على كمية من الكالسيوم مضاعفة عشر مرات عن نسبة المغنيزيوم.

يأتي المغنيزيوم بعدة اشكال. إن المغنيزيوم اوكسايد او المغنيزيوم كلورايد هما شكلان جيدان. الكبسولات تحتوي على 250-500 ملغ من المغنيزيوم. ويمكنك أيضاً اخذ مكمل المغنيزيوم والكالسيوم. الكمية اليومية الموصى بها من المغنيزيوم هي 350-500 ملغ من المغنيزيوم باليوم. ولكن أحياناً قد تكون الحاجة الى المغنيزيوم مضاعفة.

من الافضل تقسيم جرعة المغنيزيوم خلال اليوم.
يمكنك أخذ المغنيزيوم على معدة فارغة أو مع الوجبات. ويمكنك أيضاً إضافة ملح الابسوم او المغنيزيوم الى حوض الاستحمام فملح الأبسوم هو مغنيزيوم سلفايت. وهذا النوع من المغنيزيوم يمتصه الجسم عبر البشرة كما يساعد على ملء مخزون المغنيزيوم في الجسم. هذا العلاج يمكن تأمينه بسهولة عبر الاستلقاء في حوض الاستحمام بعد اضافة ملح الابسوم.

إن 2 بالمئة من المغنيزيوم موجود في الدم اما الباقي فموجود في العضلات والعظام لذا عندما نجري فحصاً للمغنيزيوم قد تأتي النتيجة ان معدل المغنيزيوم جيد ولكن هذا لا يعني ان معدل المغنيزيوم لديك جيد اذ لا يمكن معرفة نتيجة المغنيزيوم الا عبر اجراء خزعة.
افضل مصادر المغنيزيوم في الطعام هي الخضار الورقية الخضراء والمكسرات النيئة.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك