5 مشاكل جلدية سببها أمعاؤكم المريضة ( و5 حلول منزلية طبيعية ! )

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

إذا كانت الحالة الصحية لأعضائنا الداخلية ومستويات الطاقة يحددها ما نأكله، لماذا لن يكون هذا صالحاً أيضاً لجلدنا ؟

ما تفعله الأمعاء المريضة لجلدنا
• تسبب الأمعاء المريضة خللاً لفلورا الجلد مما يخلق التهاباً، وهذا يؤثر على قدرة الحماية عند الجلد. ويمكن أن يؤدي إلى انخفاض قدرة الجلد على محاربة العدوى والالتهاب. برهنت الأبحاث أن تكاثر البكتيريا السيئة في الأمعاء الدقيقة منتشر بنسبة عشر أضعاف أكثر عند الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب الوردي وأن إصلاح الفلورا المعوية يقود إلى تحسن في مشاكل الجلد.

• تنشط الأمعاء المريضة إفراز المادة P وهي ناقل عصبي تنتجه الأمعاء والدماغ والجلد، ويلعب دوراً في التهابات البشرة مثل الأكزيما.

• تؤدي الأمعاء المريضة إلى هضم سيء وعدم القدرة على امتصاص البروتينات. تكاثر البكتيريا السيئة والكانديدا ألبيكانا يمكن أن يقود إلى نقص غذائي في الفيتامين B12 وكذلك الفيتامينات A،D،E، K (فيتامينات تذوب في الدهون) وهي أساسية لصحة البشرة والصحة العامة.

[[adsense_here]]

• الخلل في حمض المعدة يمكن أن يتسبب في تكاثر البكتيريا السيئة في القولون، وهذا يمكن أن يؤدي إلى حب الشباب. (اكتشف هذا الأمر منذ أكثر من قرن !”

• 14% من المرضى المصابين بالتهاب القولون التقرحي و24% من المرضى المصابين بمرض كرون (مرضان يصيبان الغشاء المخاطي للجهاز التنفسي) لديهم مشاكل جلدية.

إصلاح الفلورا المعوية ليس أمراً معقداً. إليكم من آي فراشة 5 مراحل سهلة تستطيعون أن تتبعوها لتبدأوا عملية الشفاء :

توقفوا عن تغذية البكتيريا الشريرة
الفلورا السيئة في أمعائكم تعشق السكر ومنتجات الحليب والألبان والأجبان والكورن فليكس. خففوا استهلاك هذه الأطعمة لتجوعوا هذه الوحوش الصغيرة وسيشكركم جلدكم.

ابدأوا بتناول البكتيريا المفيدة
تحسن كبسولات البكتيريا المفيدة(البروبيوتيك) صحة الجلد عن طريق تخفيف الالتهاب والأكسدة، وكذلك عن طريق تقوية حاجز الأمعاء. في دراسة، تبين أن 80% من المشاركين الذين أخذوا البروبيوتيك، شهدوا تحسناً على صعيد حب الشباب
كلوا أطعمة غنية بالألياف تغذي البكتيريا الجيدة
هناك أطعمة تغذي البكتيريا المفيدة ويمكن أن تكون بأهمية البروبيوتيك في الحفاظ على صحة الجلد والأمعاء. الهليون، الشمندر(البنجر)، القرع (اليقطين)، بذور الكتان والثوم هي أطعمة مغذية للبروبيوتيك (البكتيريا المفيدة). تساعد الألياف في عملية تنظيف الجسم من السموم وفائض الهورمونات التي يمكن أن تسبب التلف للبشرة.

تناول أطعمة مخمرة
الأطعمة المخمرة يمكن أن تكون طريقة سحرية لتغذية الفلورا المعوية بطريقة طبيعية. إنها تساعد أيضاً على تحسين الهضم وإيقاف الرغبات الملحة في السكر.

[[adsense_here2]]

تحسين القدرة على الهضم
تعزيز إنتاج حمض الكلوروهيدريك في الجسم أساسي لتحسين قدرته على تحليل الطعام وامتصاصه. إضافة خل التفاح إلى السلطات وزيادة استهلاك الاطعمة المرة مثل الجرجير، الهندباء والليمون الحامض تساعد على تنشيط قدرة الهضم عندكم.

نقول دائماً إن مشاكلكم تبدأ في أمعائكم، إذن عندما تختارون غذاءً سيئاً أنتم تكونون بصدد أن تخلقوا أمراضكم الخاصة.
إذا وجدتم هذه المقالة التي قدمناها لكم من ifarasha مفيدة، لا تترددوا في مشاركتها مع أصدقائكم وأقاربكم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.