أبريل 9, 2017

هل تشعر أن الحياة ظلمتك ؟ تحرر من جرحك الذي ورثته من الطفولة…






نحن نعاني كلنا من 3 جراح على الأقل. لكن هناك واحد منها بشكل خاص حفر فينا أكثر من غيره. مجرد وعينا لجرحنا الأساسي يساعدنا على الانطلاق في عملية الشفاء. الهدف الأعلى هو أن نتحرر من وطأة هذا الجرح، لنستطيع أخيراً أن نكون نفسنا.

جرح الظلم : قناع المتصلب

من أين يولد هذا الجرح :
يولد هذا الجرح عندما يعيش الولد في كنف أهل باردين، منتقدين ومتسلطين
يجد الولد من الظلم أنه لا يستطيع أن يثبت نفسه ولا أن يعبّر عن ذاته
يعيش خصوصاً الجرح مع الأهل من نفس الجنس

صفات المتصلب :
يجد صعوبة في التعبير وفي أن يكون على طبيعته
ينفصل عن عواطفه
يجعل الآخرين يصدقون أن لا شيء يؤثر فيه
يبحث عن العدالة بأي ثمن
يبحث عن الكمال
يشعر بأن الناس يقدّرونه لما يفعله وليس لما هو عليه
متفائل جداً ظاهرياً
يخشى السلطة
يتدبر أموره لوحده ويجد صعوبة في طلب المساعدة
نظرية “الخير والشر” هي في قلب وجوده
متطلب نحو نفسه
دائماً في حالة فعل
يعتقد أنه “يستحق” كل ما يحدث له
يجد صعوبة في معرفة حدوده

خوفه الأساسي : البرودة

الصفات الجسدية للمتصلب :
جسم متناسق، كتفان مستقيمتان بنفس عرض الوركين
خوف من أن يزيد وزنه
نقص في المرونة والليونة
نظرة لامعة، فكان مشدودان، عنق متصلب
جسم متوتر، حتى وقت الراحة
التهابات، إرهاق، أعباء زائدة
إمساك
أرق
بشرة جافة

لكي يشفى ويتحرر عليه :
أن يسامح نفسه ويسامح الآخرين
أن يعطي نفسه الحق في أن يخطئ، وأن يكون أقل بحثاً عن الكمال
أن يكشف عن حساسيته، يحرر عواطفه

شارك أصدقائك:
وسوم:

1 Comments

  • غير معروف
    2018-06-12 12:31

    ماهيىطريقة تحرير العواطف

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.