أبريل 19, 2017

كيف نعرف إذا كنا مصابين بالسرطان ؟ ( أو أحداً نعرفه ! )




نحن نعرف عملياً كلنا شخصاً مصاباً بالسرطان. ولكن على الأغلب، لا أحد ينتبه لقدوم هذا المرض. في أفضل الأحوال، قد تكونون قلتم لنفسكم : انتبه، هناك شيء ليس على ما يرام. هل هناك إشارات يجب أن تقلقكم ؟ هل يمكننا أن نتعلم كيف نكتشف أعراضاً عند الآخرين وعندنا يمكن أن تنقذ الحياة، وتساعد على كسب الوقت مع المرض ؟
البعض من هذه الاعراض يستعملها الأطباء ليتحروا عن السرطان. أغلب هذه الأعراض ليست معقدة، ولا تتطلب أدوات طبية. يمكنكم أنتم أيضاً أن تتصرفوا بحسب مستواكم لتكسبوا الوقت مع المرض.

كونوا متنبهين إذا لاحظتم…
1. فقدان وزن بدون مجهود
إذا فقدتم 5 إلى 10% من وزنكم المعتاد في أقل من 6 شهور، لا تقولوا، جيد جداً ! قولوا إن هذا غريب إذا لم تقوموا بأي ريجيم، إذا لم تستبدلوا طريقة حياتكم الكسولة بالمشي أو الرياضة. هذا إشارة عموماً إلى أن جسمكم يستخدم احتياطه من الطاقة لأنه يخوض معركة داخلية، وربما في مواجهة سرطان.


1. تعب مستمر
تفكرون أنكم متعبون غالباً في الأشهر الأخيرة أو أن قريباً منكم في هذه الحالة. اطرحوا أسئلة إذا لم تكونوا مثقلين بالأعباء أكثر من المعتاد، وإذا كنتم قد قدّمتم ساعات نومكم أو تأخذون قيلولة بسهولة، ولم يكن الحال هكذا من قبل.

2. نقص الشهية
لا تشعرون بالجوع وهذا ما يتناقض مع عاداتكم الغذائية. حتى أن الأطعمة التي كنتم تحبون أن تأكلوها لا تعود تعني لكم شيئاً.

3. شعور بالحمى مستمر عدة أسابيع بدون سبب
الخطوة الأولى هي أن تأخذوا حرارتكم بميزان حرارة شرجي إذا أمكن. الحمى ليست على درجة حرارة 40° مئوية في هذا النوع من الحالات، لكنها تتأرجح بالأحرى بين 38-38,5°. إذا كان هناك حمى بسيطة لكنها لا تستمر إلا بضعة أيام، لا تهلعوا. إذا استمرت أكثر من بضعة أسابيع أو إذا عادت بشكل متكرر، ابقوا متيقظين لتروا إذا كان هناك إشارات أخرى.

4. أورام في بعض مناطق الجسم الاستراتيجية
هناك مكانان محتملان. على أعضاء مثل الثدي مثلاً أو كتلة تشعرون بها في البطن. في هذه الحالات، إنه ورم يمكن تلمسه مباشرةً.
في الحالات الأكثر شيوعاً، قد يكون هناك عقد لمفاوية تتفاعل وتنشط وهذا يجعل حجمها يكبر. انتبهوا، إنها ناشطة جداً، ويمكن أن تتنشط للعديد من الأسباب “التافهة”. العقد التي نشعر بها غالباً هي التي تحت الذراعين، في الثنية بين الساق والبطن، أو في التجويف الموجود فوق الترقوة. خذوا حذركم فقط إذا بقيت منتفخة أكثر من بضعة أسابيع متتالية، لنقل حوالى شهر تقريباً. إذا كان مجرد لمسها يسبب الألم، اطمئنوا، على الأرجح إنه ليس سرطاناً، ولكنه بالأحرى التهاب.

باختصار
الجمع بين عدد من هذه الأعراض هو ما يجب أن ينذرنا بالخطر.
إذا كان لديكم واحد أو عدد من هذه الأعراض خصوصاً، لا تقولوا “يكفي، إنه سرطان، لقد انتهيت !” هذه الأعراض ليست “مقدسة” ويمكن أن توجد أيضاً في أمراض أخرى أقل خطراً أو ليست خطرة أبداً. لهذه الأسباب استشيروا طبيبكم !
نقدم لكم هذه المعلومات لكي تتجنبوا أن تقولوا “لو كنت أعلم”، “كنت أشعر جيداً أن شيء ما ليس عادياً عندي” وكل هذه العبارات التي تجعلنا نتأسف على الماضي. تصرفوا من أجل أنفسكم ومن أجل من تحبونهم.
ما يمكن أن تفعلوه الآن : انقلوا هذا المقال الذي قدمناه لكم من ifarasha، للأشخاص الذين تهتمون لأمرهم والذين لا تريدون أن يقولوا “لو كنت أعرف”.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك