أبريل 24, 2017

لا تدعوا أبداً أحداً يقبّل طفلكم على فمه. إليكم السبب…




إذا كنت أماً أو أباً، فأنت تعرف أن لا شيء أهم عند الأهل من إبقاء الطفل في صحة جيدة.

الأطفال عرضة للإصابة بالكريب والسعال والإنفلونزا والجدري لأن جهازهم المناعي ما زال قيد التكوّن. وإن كنت تفكرين أن سعالاً بسيطاً لا يستدعي تغييبه عن الحضانة فأنت مخطئة.

إذا كان طفلك مريضاً لا ترسليه أبداً إلى الحضانة، فالجراثيم يسهل انتشارها بين الأطفال وحتى الكبار قد يصابونبالعدوى عندما يمرض أطفالهم.
إذا كنت تظنين أن الأمهات مجنونات لأنهن يسارعن إلى أخذ أطفالهم إلى الطبيب عند أول سعال، فانتظري حتى تقرئيقصة كلير هندرسون.

كلير هندرسون أم بريطانية وقد قام أحدهم بتقبيل ابنتها الرضيعة على فمها، كانت النتيجة أن قضت 5 أيام في المستشفىبسبب إصابة الطفلة بفيروس الهربس (الحمو خارج الفم). ومع أن هذا الفيروس قد يؤدي إلى هلاك المواليد الجدد إلا أنطفلة كلير كانت محظوظة إذ تمكن الأطباء من معالجتها. ولكن بعض الأطفال قد يموتون بسبب فيروس الهربس.


لذا لا تدعي أحداً يقبّل طفلك على فمه تحت أي ظرف كان، حتى لو كان الشخص معافى. وإذا كان لدى أحدهم حمو فاطلبي منه الابتعاد.
ولكن السؤال لماذا يزور شخص مريض مولوداً حديث الولادة ؟ على الناس أن يعرفوا أن الأسابيع الستة الأولى فيعمر الطفل هي الأصعب لأنه في هذا العمر لا يمتلك مناعة ضد الجراثيم التي نحملها يومياً. وهذا يعني أن رشحاً عادياًبالنسبة لك، قد يكون مرضاً قاتلاً لطفل رضيع.

في بعض البلاد ينتظر الناس 6 أسابيع قبل أن يزوروا طفلاً مولوداً حديثاً. ومع أنها عادة توارثوها عن أجدادهم إلا أنوراءها سبب علمي.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك