أبريل 24, 2017

هل تعانون من مشكلة التعلق بالآخرين ؟ هذا هو أصل المشكلة في الطفولة (مع اقتراحات الشفاء)




نحن نعاني كلنا من 3 جراح على الأقل. لكن هناك واحد منها بشكل خاص حفر فينا أكثر من غيره. مجرد وعينا لجرحنا الأساسي يساعدنا على الانطلاق في عملية الشفاء. الهدف الأعلى هو أن نتحرر من وطأة هذا الجرح، لنستطيع أخيراً أن نكون نفسنا.

جرح التعلق : قناع التابع

من أين يولد هذا الجرح :
يولد هذا الجرح من واقع أن أحد الأبوين من الجنس المقابل منغلق ويترك الطرف الآخر يأخذ كامل مكانه
نقص التواصل مع الأهل من الجنس المقابل يجعله يشعر أنه لم يتغذى بالشكل الكافي عاطفياً

صفات التابع :
يتعلق بالآخرين، يبحث بشكل مستمر عن دعمهم، عن استحسانهم
يصبح بسهولة “ضحية” الآخرين، الأحداث، الظروف
يبحث عن لفت الانتباه
يحول الأمور إلى مأساة
يعيش تقلبات مزاجية ارتفاعاً وهبوطاً
لا يتقبل أن نقول له “لا”
يطلب نصائح
يفضل أن يترك أحداً يقوده
يبحث عن حضور الآخرين

خوفه الأساسي : الوحدة

الصفات الجسدية للتابع :
جسم ينقصه الطاقة
جهاز عضلي غير نامٍ
عينان كبيرتان حزينتان
صوت طفولي ضعيف

عندما كان طفلاً : كان مريضاً, هزيلاً أو ضعيفاً
ربو
ضعف نظر
هستيريا
كآبة

لكي يشفى ويتحرر عليه:
أن يعي جرحه ويتقبله
أن يسامح نفسه ويسامح الآخرين
أن يتعلم كيف يعيش شاعراً بالراحة في لحظات العزلة
أن لا يبحث عن اهتمام الآخرين
أن يتعلم كيف يدعم نفسه ويثق بالآخرين
إذا أعجبتكم هذه المقالة من آي فراشة، لا تترددوا في مشاركتها مع غيركم.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك