أبريل 30, 2017

اشربوا كوباً من ماء طهو الأرز ولاحظوا ما يحصل لجسمكم – ستندهشون !




سهل الطهو، الأرز يلعب دوراً رئيسياً في كل مطابخ العالم. وهو مصنف اليوم على أنه الأول في الاستهلاك بين كل الحبوب لأنه يغطي 20% من حاجات الطاقة البشرية على المستوى العالمي. بالإضافة إلى أنه من النشويات الغنية بالبروتينات والنشويات، فإن الأرز يمكن أيضاً أن يكون كنزاً للجمال وللصحة بفضل ماء الطهو.

منزلكم، وبشكل أدق مطبخكم، يزخر بالعلاجات الفعالة والبسيطة الغنية بالفوائد للعناية بكم. هذه هي حالة ماء الأرز الذي يكتسب شعبية أكثر فأكثر بفضل خصائصه العديدة والنسبة العالية من الفيتامينات والمعادن.

من جهة، إنه يتدخل في علاج الاضطرابات التي تؤدي إلى الغثيان، التقيؤ والإسهال. من جهة أخرى، تأكد أنه حليف للرشاقة والجمال. في شرقي آسيا، يستخدم ماء الأرز بشكل أساسي للعناية بالبشرة والشعر.

من الآن فصاعداً، بدل أن تتخلصوا من ماء الطهو عندما تطهون الأرز، حافظوا عليه بعناية في قنينة زجاجية في البراد مدة ستة أيام واستخدموه لتحفظوا جسمكم بأفضل حال من الداخل كما من الخارج. يمكن استعماله عن طريق الشرب (في هذه الحالة أضيفوا عوداً من القرفة لتحسين الطعم)، أو بشكل لوسيون للجمال.


هضم جيد
غني بالمواد المغذية الأساسية والفيتامينات والمعادن، ماء طهو الأرز هو علاج لا يخيب في حالة التهاب المعدة والأمعاء أو الإمساك. غناه بالنشويات والألياف يسهل الهضم، يؤمن أداءً جيداً للمرور المعوي ويعيد ترطيب الجسم. إنه يساعد على التخلص من الغازات والإحساس بالنفخة ويحمي الفلورا المعوية. يمكنكم أن تضيفوا إليه القليل من القرفة والعسل لتلطيف طعمه واحفظوه ستة أيام في البراد.

مضاد للالتهاب طبيعي
ماء طهو الأرز غني بحمض بارا- أمينوبنزويك، وهو مضاد للالتهاب قوي يحمي الأغشية الخلوية من الملوثات الموجودة في الجو ويحافظ على سيولتها. يُنصح بشرب ثلاثة أكواب من ماء الأرز أسبوعياً عند كل تغيير في الفصول للمحافظة على حيويتكم.

مضاد للشيخوخة طبيعي
ماء الأرز غني بالإينوسيتول، الفيتامين B7 الضروري لإنتاج الطاقة، لتنشيط عملية الأيض، لحسن أداء الجهاز العصبي، لصحة الجلد، للشعر وللعينين ولإبطاء شيخوخة الخلايا. استهلاكه المنتظم هو طريقة طبيعية للمحافظة على البشرة ضد الشيخوخة.

العناية بالشعر
تستخدمه النساء الأسيويات أساساً، أصبحت هذه الحيلة اليوم لا مفر منها في أساسيات الجمال. ماء الأرز، الغني بالنشويات، يضفي اللمعان والإشراق على الشعر، يقوي بصيلات الشعر ويروض الشعر المجعد. لديكم الخيار، إما استعملوا الماء المستخدم لغسل الأرز قبل الطهو (في هذه الحالة، يجب أن يكون الأرز عضوياً حتى يصبح السائل، الذي نحصل عليه، أخف لكنه غني أيضاً)، وإما استخدموا ماء الطهو لأنه أصبح أكثر غنى بالمواد المغذية.

إذا أردتم استخدامه في ماسك، يكفيكم أن تضعوه على طول الشعر وأن تتركوه يتفاعل بضع دقائق قبل أن تغسلوه بالماء الصافي. ستحصلون عندها على شعر مالس، بدون تجاعيد وسهل التسريح.
إذا استخدمتموه على شكل لوسيون بعد الشامبو، سيقوي شعركم أيضاً. افركوه به بعد أن تغسلوه حتى تزيلوا القشرة وتزيدوا لمعانه. سيصبح شعركم سهل التسريح وسيستعيد كل تألقه.

بشرة متألقة الجمال
إحدى أقدم حيل الجمال ترتكز على استخدام بودرة الأرز لإخفاء الشوائب، لإطفاء لمعان البشرة ولحمايتها من الشمس.
فيما يتعلق بماء الأرز، فإن غناه بمضادات الأكسدة والإينوسيتول يجعل منه مستحضراً لشد البشرة ومضاداً للشيخوخة فعالاً. إذا وضعتموه على وجهكم على شكل لوسيون أو ماسك، سيضفي عليه إشراقاً ونعومة.
بالإضافة إلى هذا، فإن خصائصه القابضة تسمح له أن يشدّ المسامات، ينعم الجلد ويرطبه، وينشط الخلايا.

إذا وجدتم هذه المقالة التي قدمناها لكم من ifarasha مفيدة، لا تترددوا في مشاركتها مع أقاربكم ومعارفكم.

شارك أصدقائك:
وسوم:

1 Comments

  • Yahya
    2017-05-01 09:27

    هذا اغبى مقاله انا قريتها اولا انا صلى عم اشتغل بالمواد الغذائية منذ أكثر من سبع سنوات الرز والبقوليا كلها بتتعقم بماده شديدة السميه للبشر كرمال مايسوس أو يصيبو حشرات بشأن هيك لازم تضل تغسل حتى تروح المياه البيضاء

أضف تعليقك