توقفوا عن إرسال هذه الرسالة الخفية لأولادكم. إنها تعيقهم في الحياة!

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

هناك رسائل ننقلها لأولادنا تأخذ شكل توصيات قوية جداً نستعملها لنمرر “شعاراً” بشكل متكرر يومياً. هذه التوصيات تبرمج مواقف وتصرفات الطفل الذي يعتقد أنه يجب أن يتبناها في الحياة ليكون “محبوباً”.

هذه التوصيات لها قيمة تربوية لكنها يمكن أن تمتلك تأثيراً معاكساً عندما تصبح الرسائل الوحيدة التي نمررها للأولاد، عندما نكررها بطريقة صارمة، عندما لا يستطيع الولد أن يتهرب منها ليعبّر عن شخصيته الخاصة وليقوم بخياراته ويمارس حريته الشخصية.

هذه التوصيات لها حسنات وسيئات. الخطورة هي عندما يعتبر الولد هذه التوصيات الموجهة بشكل مستمر له بمثابة جواب تلقائي على كل المواقف وتتحكم بكل تصرفاته رغماً عنه. يمكن أن تصبح التوصيات استبدادية في عمر المراهقة إذا أصبحت قهرية فيتولد عنها التقليل من القيمة الذاتية، الإحباط، عدم الفهم.

يمكننا أن نوازن التأثيرات غير المرغوبة لهذه التوصيات بأن نستبدلها برسائل أكثر مرونة. عندما نحددها نصبح قادرين على اختيار بدائل لها يسمعها الأولاد طيلة طفولتهم.

سنبدأ بواحدة منها في هذه المقالة من ifarasha، على أن نعدد التوصيات الباقية في مقالات قادمة.

كن قوياً ( كوني قوية ) !
هذه التوصية هي وريثة تعابير مثل :”يجب أن تكون شجاعاً”، “توقف عن البكاء”، “ما لا يقتلنا يجعلنا أقوى”، “توقف عن الشكوى”، “لا تظهر ضعفك” الخ.

الحسنات
مع هذا الإنذار، يصبح الولد أكثر مقاومةً للضغط وقادراً على التحكم بالموقف في حالات النزاع.

السيئات
هناك خطر أن ينقطع الولد عن انفعالاته ويميل دائماً إلى أن يتدبر أمره وحيداً. وينظر إلى مجرد طلب المساعدة على أنه علامة ضعف.
يتصرف الولد (والراشد) في هذه الحالة بشكل لا يجد نفسه أبداً في موقف ضعف في حياته ليتجنب الشعور بأنه معرض للأذى.

كيف توازنون السيئات
• أعطوا قيمة للمساعدة الخارجية التي ليست إقراراً بالضعف، لكنها إثبات للكفاءة : القدرة على تمييز الأشخاص الكفؤين والخبراء، القدرة على التعاون، القدرة على طلب المعلومات ذات الصلة من أجل موضوع محدد…
• اشرحوا له أن الحساسية هي موهبة التفاعل مع الذكاء والمشاعر في موقف معين : اقترحوا نشاطات لها علاقة بالتربية العاطفية، العبوا معه ألعاباً تعاونية، اكشفوا له عن مشاعركم الخاصة…
• عيشوا روحية التعاون يومياً : خصصوا وقتاً للتبادل في العائلة، مارسوا التواصل اللاعنفي…
إذا وجدتم هذه المقالة من آي فراشة مفيدة، لا تترددوا في مشاركتها مع غيركم من الآباء والأمهات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.