مايو 16, 2017

لقد صنعت غرفة الأحلام لابنتها المصابة بسرطان الدماغ. النتيجة مدهشة !




هذه القصة التي نقدمها لكم من آي فراشة، مؤثرة إلى حد مرعب : ميا فتاة صغيرة مكافحة عمرها 7 سنوات تحارب سرطان الدماغ منذ بضع سنوات.
بما أنها تمضي الكثير من الوقت في غرفتها ترتاح أو تنام، فقد بذلت أمها الكثير من الجهود لكي تخلق عالماً يساعد ابنتها في الحفاظ على معنويات عالية رغم مشاكلها الصحية الخطيرة.
مثل الكثير من البنات الصغيرات، تحب ميا عالم ديزني، لذلك استقت امها من عدة قصص لتخلق هذا الديكور السحري ! شاهدوا ردة فعل الصغيرة عندما رأت غرفتها للمرة الأولى !

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك