يونيو 2, 2017

أنا أكره زيت جوز الهند: هل هذا يجعلني شخصاً سيّئاً؟




اذا كنتم من الأشخاص الطّبيعييّن الّذين يمضون أغلب أوقاتهم يتصفّحون الإنترنت، ستعرفون أنّ هناك حقائق متكرّرة لاأحد يعارضها والجميع يتّبعها في حياته العاديّة، منها: أنّ زيت جوز الهند هو الحل لجميع مشاكل البشريّة.

وفقاً للكثير من المدوّنين، عارضات الأزياء، والمعلّقين الإلكترونيّين، زيت جوز الهند هو معجزة جماليّة يستطيع تنقية البشرة تماماً وجعلها أكثر إشراقاً.

لكن بعكس ما يبدو، لست من متابعي موضة زيت جوز الهند، وأصبحت أشعر أنّني شخصٌ سيء لأنّني لا أحبّه. لكلقصّة أكتبها عن منتج معيّن، أرى تعليقاً على الأقل يقول لي إنّ زيت جوز الهند هو أفضل من هذا المنتج.

للتّوضيح، لا أعارض أبداً العلاجات الجماليّة الطّبيعيّة، فأنا شخصيًّا أغسل وجهي كل يوم بالعسل الطّبيعي وأستخدمالمنتجات الطبيعيّة في روتيني اليومي. ولكن حين قمت بتجربة زيت جوز الهند الطّبيعي لإزالة المكياج وترطيب البشرة، كانت النّتيجة: أسوأ فورة لحب الشّباب مررت بها في حياتي. حتّى بعد هذه التّجربة المؤلمة، قمت بتجربته مرّةأخرى كي لا أظلمه، ولكن لم تكن النّتيجة مختلفة عن الأولى.

هل هذا يعني أنّ بشرتي تعد غريبة وتختلف عن بشرات جميع الأشخاص الّذين يفيدهم زيت جوز الهند كالسّحر؟ ذهبتكي أسأل خبراء البشرة والجمال لأفهم سبب هذه النّتيجة.

أوّلاً، تحدّثت لطبيب الأمراض الجلديّة دنيس غروس Dennis Gross، MD: “زيت جوز الهند معروف بأنّه يرطّب البشرة.” يشرح د. غروس. “دور الزّيت يشبه دور المرطّب أو الكريم: التّرطيب. الفرق الوحيد أنّ الزيت لا يحتوي على الكحول أو السيليكون.” ينبّه د. غروس أنّ الأشخاص الّذين يعانون من حب الشباب عليهم الإبتعاد عن زيت جوز الهند والتّوجّه بدلاً عن ذلك إلى مرطّبات خالية من الزّيت.

بصفتي أعاني من بشرة معرّضة لحب الشّباب، د. غروس طمأنني أنّ نفوري منطقي وأسبابه منطقيّة. ولكنني أردت التّأكد ومعرفة معلومات أكثر عن الموضوع، لذا سألت مؤسّس منتجات Beauty Rx نيل سكوليتذ، MD.

“استخدام زيت جوز الهند، أو أي زيت من الزّيوت الطّبيعيّة، على بشرة معرّضة لحب الشّباب، سيؤدّي هذا إلى زيادةحب الشّباب. فالسّبب الأساسي لحب الشّباب هو دهن البشرة الفائض (؟). لذا، لا يجب على أحد لديه حب شباب أن يضعزيتاً على بشرته.”

وعندما سألته عن سبب استفادة الكثير من الأشخاص من زيت جوز الهند، أجاب:” هناك الكثير من الأشخاص الّذينتحسّنت بشرتهم أثناء استخدامهم لزيت جوز الهند ولكن ليس بسببه. ربّما استخدموه مع مكوّنات أخرى خفّفت من وطأتهأو كانت هي سبب نضارة البشرة. لكن ليس لزيت جوز الهند أي علاقة بتنقية البشرة من حب الشّباب.”

لذا، أعزّائي القرّاء، أترك الأمر لكم كي تحكموا بأنفسكم. هل سبق وجرّبتم زيت جوز الهند على وجهكم؟ ماذا كانتالنّتيجة؟ تكلّموا ضدّ الأكثريّة السّاحقة، وهيّا لنري الإنترنت أنّ زيت جوز الهند ليس العلاج المعجزة لجميع الأشخاصوجميع الظّروف. يا كارهي جوز الهند، اتّحدوا!

نور عبد الرضا

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك