يونيو 6, 2017

تركت ابنها بعمر 7 سنوات يلعب بهاتفها. بعد بضع ساعات، اكتشفت في الصور التي التقطها شيئاً غريباً.




 

آشر ليليس صبي صغير عمره 7 سنوات مصاب بإعاقة عقلية. لكن كيري ليليس فخورة بشكل كبير بابنها. “عارض داون أو Trisomy 21 ليس سيئاً أو مخيفاً. إنه فقط طريق مختلف عما كنا نتوقع أن نسلكه. لقد ربحنا حقاً الجائزة الكبرى !”

منذ بعض الوقت، عشق الولد هواية جديدة : التصوير. إنه يحب أن يستعير هاتفيّ أهله ليلتقط صوراً بالعشرات. لذلك عندما طلب آشر من كيري إذناً ليلتقط بضع صور خلال رحلة بالطائرة بين ولاية واشنطن وتكساس، وافقت بكل طيبة خاطر.


عندما استعادت كيري هاتفها وبحثت في الصور، اتسعت عيناها دهشة. بين الصور التي التقطها آشر، هناك صورة غيمة. لكن شكلها حرّك فضولية كيري فوراً.

الغيمة لها شكل إنسان ! بالنسبة لكيري، هذا لا يعني إلا شيئاً واحداً :”أعتقد أنه صوّر ملاكه من النافذة في ذلك اليوم، ليجلب له الراحة والطمأنينة خلال هبوط الطائرة المقلق بسبب الاهتزاز”.

الحب الذي تحمله كيري لابنها مدهش. بالنسبة لها، إنه ولد مميز جداً يساوي كل ذهب العالم.
سواء كان هذا الشكل في السماء غيمة حقاً أم لا، ما هو أكيد أن كيري دائماً موجودة لتحمي آشر، مهما كانت الصعوبات.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك