يونيو 8, 2017

الأطباء لن يخبروكم بهذه الوصفة: كبدكم سيعود وكأنه جديد وستبدون أصغر ب 10 سنوات.




يلعب الكبد وظائف كثيرة كالتخلص من السموم وحرق الدهون وغير ذلك من الوظائف التي قد تصل إلى 300 وظيفة.
إن النظام الغذائي وأسلوب العيش الصحي من الأشياء الأساسية ليقوم الكبد بعمله كما يجب. ولكن كثرة انشغالنا اليوم تفرض علينا عادات غير سليمة كتناول الأطعمة غير الصحية الأمر الذي يثقل أجسامنا بالسموم.

نحن بحاجة إلى حماية صحة كبدنا والحفاظ على فعالية وظائفه وحتى نحقق ذلك علينا أن نأخذ عملية تنظيف الكبد من السموم بعين الاعتبار.
إن كبدنا بحاجة إلى التنظيف باستمرار لأن الكبد هو العضو المسؤول عن تنظيف الجسم من السموم وامتصاص البروتينات .
لذلك سنقدم لكم الآن من آي فراشة شراباً لتنظيف الكبد من السموم.

قد يمر زمن طويل قبل أن نلاحظ الأمراض التي أصابت الكبد لذا من الهام جداً تنظيفه واستهلاك الأطعمة الصحية. إن الكبد الذي لا يعمل كما يجب قد يسبب مشاكل صحية خطرة.

تنظيف الكبد عملية بسيطة، يمكنك أن تطبقها بهذا الشراب الطبيعي مئة بالمئة.

الوصفة:
المكونات المطلوبة:
ملعقة كبيرة من عصير الليمون الحامض + ملعقة كبيرة من قشر الحامض
نصف كوب إلى كوب من عصير البرتقال مع لبّه.
حفنة من أوراق النعناع الطازج
ليتر من الماء المفلتر
عسل عضوي


التعليمات:
أنت بحاجة إلى وضع الماء على النار حتى الغليان. بعد ذلك عليك إضافة أوراق النعناع وتركها 5 دقائق تغلي مع الماء. أبعد الوعاء عن النار واتركه يبرد مدة دقيقتين ومن ثم أضف عصير البرتقال والليمون الحامض إلى الماء والنعناع مع قشر الليمون الحامض المبشور. يمكنك إضافة بعض العسل (إذا كنت غير مصاب بالسكري).
استهلك هذا الشراب بارداً أو حاراً، فهو سينظف الكبد كما انه مفيد للجهاز الهضمي.

إليكم وظيفة كل مكون من هذه المكونات:
البرتقال: غني بالفيتامين C ، يحارب الالتهابات ويحمي من أمراض القلب والشرايين وامراض العين ونقص المناعة.
اللب الموجود في البرتقال يعمل كإسفنجة لطرد المادة الصفراء التي يفرزها الكبد وهي مادة تحتوي على كل المواد السامة التي يفلترها الكبد من دمك .

الليمون الحامض: إنه الطعام المنظف للكبد بامتياز فهو يحتوي على كمية كبيرة من السيترات التي تثبط نشاط السموم وتحسن قدرة جسمك على إزالتها. وجد الباحثون الألمان أن ذلك المركب في الليمون الحامض يخفض سكر الدم والكوليسترول . ونشرت مجلة BMC (BioMed Centra) Pharmacology دراسة تحدثت عن مركب الهسبريدين hesperidin ودوره في حماية خلايا الكبد.
النعناع: يحتوي النعناع على كميات مفيدة من الأستروجين النباتي الذي يحمي من التهاب الكبد النوع C.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك