يونيو 10, 2017

هذا المرأة شفت نفسها من السرطان بعلاج جديد : الفواكه والخضار




عندما علمت Marie-Josée Campagna بإصابتها بالسرطان، اختارت أن تتجنب العلاج الكيميائي ولجأت إلى طريقةGerson المرتكزة على النظام الغذائي. بالنسبة لماري جوزيه، كان هذا هو القرار الأهم الذي أخذته في حياتها. بعدإصابتها بالسرطان، رفضت العلاج الكيميائي ولجأت إلى العلاج البديل، المرتكز على الغذاء : طريقة جيرسون.واليوم، هي مسرورة لاتخاذها هذا القرار.

في أيار 2010، علمت ماري جوزيه أنها مصابة بسرطان الصدر.
ولكن ليس أي نوع من السرطان : إنه سرطان مميت من أخطر الأنواع، وهو منتشر في الغدد. كان عمرها آنذاك 43 سنةولديها 4 أطفال. عرض عليها الأطباء العلاج التقليدي، فقالت نعم للجراحة ولا للعلاج الكيميائي.
تتذكر ماري “إنه علاج كيميائي مؤذٍ جداً. لقد استعلمت عنه ورأيت أنه لا يزيد من فرص الشفاء إلا 10%. أصغر بناتي،وكان عمرها 6 سنوات، لن تستطيع أن تقترب مني، سأفقد شعري خلال 10 أيام، وهناك احتمال من أصل ثلاثة أنأموت”.
لكن كان يجب عليها أن تفعل شيئاً ما.

ثم اكتشفت الطريقة التي وضعها الدكتور الألماني ماكس جيرسون وهي ترتكز على العلاج بالفواكه والخضارالعضوية.
تشرح ماري جوزيه كومبانيا “الفكرة هي إعادة الرقم الهيدروجيني pH للجسم إلى ما فوق 7. من المستحيل علمياً أنتتطور الخلايا السرطانية في هذه الظروف. الشيء الأصعب كان أن آخذ القرار. قلت لنفسي إنني إذا ابتعدت عنالطريق التقليدية ومتت، فهذا ما كان سيحدث على كل حال. كنت قد فقدت 10 كلغ في الوقت الذي أخذت فيه قراري”.
المشكلة أن هذه الطريقة ممنوعة في أميركا الشمالية.
“رفضت الجمعية الأميركية لمرضى السرطان أن تعطينا وجهة نظرها بخصوص هذا العلاج. طلبنا رأي كلية الطب وجمعيات أطباء السرطان، وكلها انتهت بالرفض. وصرحت كلية الطب “لقد طلبنا من أطبائنا أن يمارسوا مهنتهمبحسب المعايير العلمية المعتمدة”.

توجهت ماري جوزيه إلى تيجوانا في المكسيك، إلى عيادة Baja Nutri Care، المرتبطة بمعهد جيرسون. كلفتها الإقامة 10000 دولار لمدة أسبوعين. لكنها قالت “بمجرد أن وصلت، عرفت أنني سأعيش”.
تقبّل جسمها بصعوبة هذا النظام الغذائي. “بعد ثلاثة أيام من عدم تناول أي شيء ما عدا الفواكه والخضار، بدأت أرتجف. أحسست بنفسي ضعيفة. إنه علاج وليس ريجيماً. فترة التنظيف صعبة، إنها تشبه نوعاً ما فترة الإقلاع عن المخدرات. لكن جسمي انتهى بتنظيم نفسه لوحده”.


بدأت طاقتها تتصاعد وتعود إليها، وواصلت تطبيق هذا النظام.

كانت تشرب كل يوم أكثر من عشرة أكواب من عصير الخضار والفواكه، مصحوبة بكبسولات طبيعية. لا شيء آخر،باستثناء عصيدة صباحاً وملعقتين كبيرتين من زيت الكتان. تقول “في خلال سنة، ابتلعت 6000 كوب عصير”. وتغيرتحياتها الاجتماعية : لا مطاعم، وعلى الأصدقاء أن يأتوا إلى المنزل أو يتكيفوا مع علاجها الصارم جداً حتى تستطيع أنتدعوهم. لديها الحق بمخالفتين صغيرتين في السنة، في عيد ميلادها وفي رأس السنة. لكنها تعترف “لقد كنت مدعومةجداً. شريكي شجعني، والأولاد كانوا يحضّرون العصير”.

والأسوأ من هذا، كان التوقف عن تناول الجبنة. تضيف ماري “وجبتي الأولى “العادية” كانت جبنة. كان أولاديمتشنجين، لأنه مع كل لقمة، لم أكن أستطيع أن أمنع نفسي من قول “همممم” بقدر ما وجدتها لذيذة”. لكن اليوم، لم يعدهناك جبنة. تقول ” لقد أصبح طعمها بالنسبة لي بطعم الزبدة”.

حافظت ماري جوزيه على هذا النظام الغذائي مدة 18 شهراً. ولقد شعرت بمنافعه. كانت في حالة طاقة مستمرة. لمتمرض أبداً، حتى ولا رشح أو مغص. “لم أعد أعاني حتى من أعراض ما قبل العادة الشهرية، وكان زوجي مسروراً”.حتى أنها لم تضطر للتوقف عن العمل. راقبت مستوى ال pH كل شهر وكوفئت جهودها في النهاية. “في شهر نوفمبر2012، راجعت الفحوصات مع طبيبي. ولم يكن هناك أي أثر للسرطان”.

كان يجب أن تنتظر حتى عام 2015 قبل أن تتأكد أنها غلبت المرض، لكن شيئاً واحداً كان أكيداً : ماري جوزيه تشع اليوم بالصحة.
إنها تتمنى من الآن فصاعداً أن تشارك تجربتها.
إنها إحدى شخصيات الفيلم الوثائقي للصحافية المستقلة ساره مبروك The food Cure.

تقول ماري جوزيه “أنا لا أشكك بالعلاجات الأخرى ولا أريد أن يشعر الآخرون الذي اختاروا علاجات أخرى، بالذنب.لكن في حالات مثل حالتي، حيث لا ينفع العلاج الكيميائي، أحب أن يعرف الناس فقط أن لديهم خيار”.
إذا وجدتم هذه المقالة التي قدمناها لكم من ifarasha مهمة، لا تترددوا في مشاركتها مع أقاربكم ومعارفكم.

شارك أصدقائك:
وسوم:

2 Comments

  • نجاة بكفي
    2017-06-11 08:28

    ارجو إرسال للمعالجة سرطان الكبد وقد أبناء الكبد يتاثر وأصبحت تتقيئ وأعطوها الأطباء امل العيش تلاثة اشهر فقط .. رجاءً مقدرتها من الموت رجاءً ..
    هل هناك الان علاج ممكن ينقذ حياتها نعيش على أعصابنا وأولادها صغار انتظر منكم الردّ الف شكر ا

    • غير معروف
      2017-06-11 08:32

      Is there any cure of lever cancer she’s suffering so bad from it as the Dr. In USA where she lives gives her 3 month to life to live please give us an answer if there is any result of curing the lever cancers thanks

أضف تعليقك