يونيو 11, 2017

17 ألماً مزمناً في الجسم سببها الأساسي المشاعر !




أنتم ترتكبون خطأً كبيراً عندما لا تنتبهون إلى عنصر المشاعر عندما يصل الأمر إلى الحديث عن الآلام الخارجيّة، فهذا العنصر أساسي مثل عنصر الوراثة، التّغذية، والمناخ.
هذه المقالة من آي فراشة ستطلعكم على 17 ألماً مزمناً متعلّقاً بالمشاعر.

ألم في اللّثة
عدم الشّعور بالأمان وغياب المشاركة مع الآخرين يسبّب ألماً في اللّثّة، لذا حاولوا التّفكير جيّداً بالقرارات الّتي اتخذتموها بدافع الخوف.

ألم في الكتفين
اذا كنتم تشعرون بالألم في الكتفين، فهذا يعني أنّكم تعانون من ثقل الحِمل العاطفي.

ألم المعدة
وهو مرتبط بظروف معيّنة في حياتكم لا تستطيعون مواجهتها أو تقبّلها.

ألم في الجزء العلوي من الظّهر
يسبّب الشّعور بالوحدة في حياتكم العاطفيّة ألماً في الجزء العلوي من الظّهر.

ألم في أسفل الظهر
هذه النّوع من الألم مرتبط بمواقف اثارت فيكم التّوتر، القلق، والضّغط.

ألم في المرفقين
هذا الألم يسبّبه عدم تقبّلكم للتّغيير.

صداع الرّأس
اذا كنتم تعانون من صداع في الرّأس، قوموا بالاسترخاء، الرّاحة، والتّركيز على الأشياء الّتي تزعجكم ثمّ اتّخذوا القرارات المناسبة.

ألم في العضل أو ألم أثناء تحرّككم
هذه الألم مرتبط بخوفكم من المغامرات والتّحديّات الجديدة الّتي قد تواجهونها.

ألم في الرّقبة
الألم في الرّقبة مرتبط باعتذاراتكم وتسامحكم. لذا، فكّروا جيّداً قبل أن تقولوا “عذراً” أو لا تقولوها.

ألم في الذّراع
الأعباء الكثيرة في حياتكم تؤدّي إلى ألم في ذراعيكم، لذا اعمدوا إلى حل هذه المشاكل بأسرع وقت ممكن.

ألم في اليدين
سبب هذا الألم رغبتكم في شيء معيّن كثيراً وعدم قدرتكم على الوصول إليه.

ألم في الفخذين
ألم الفخذين مرتبط بالصّعوبة الّتي تواجهونها للتكيّف مع التّغيير.

الألم الّذي يسبّب الإرهاق
اذا شعرتم بالملل، التّعب، أو الرّكود المزمن، ستشعرون بالألم الّذي يسبّب الإرهاق. ناموا أكثر لحل هذه المشكلة.

ألم في القدمين
الكآبة هي السّبب الأساسي لألم القدمين.

ألم في الرّكبتين
نحن بشر ومن خصائصنا أنّنا لسنا كاملين. لذا لا تتطلّبوا الكثير من أنفسكم فهذا يسبّب ألماً في الرّكبتين.

ألم في الأسنان
ألم الأسنان يسبّبه عدم ارتياحكم لمواقف معيّنة وعدم قدرتكم على التكيّف والتّأقلم معها.

ألم في الكاحلين
نقص المتعة في حياة الشّخص يؤدّي إلى ألمٍ في الكاحلين. الحل الأفضل لمعالجة هذه المشكلة هو الارتباط بأحد عاطفيًّا.
إذا أعجبتكم هذه المقالة التي قدمناها لكم من ifarasha، لا تترددوا في مشاركتها مع معارفكم وأقاربكم.

 

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك