يونيو 17, 2017

عندما وجد رجال الإنقاذ الفتاة ذات ال 9 أعوام، كانت ميتة. لكن ما اكتشفوه تحت جسمها يدمي القلب.




الزلزال المميت الذي أصاب إيطاليا في 24 آب سنة 2016، دمر بشكل كامل مدينة Pescara del Tronto، الواقعة على بعد 150 كلم شمال شرق روما. وبينما كان رجال الإنقاذ يعملون منذ بعض الوقت، نجح فريق منهم في استخراج جيورجيا رينالدو، البالغة من العمر 4 سنوات، من تحت أنقاض منزل. وخلافاً لكل التوقعات، كانت الفتاة ما زالت على قيد الحياة. لقد نجت من الكارثة بفضل اختها الكبرى جيوليا، 9 سنوات، التي أخرجوا جسمها أيضاً، لكن من دون حياة، من تحت الأنقاض. جيوليا تمددت على أختها الصغيرة لحظة الهزة الأرضية، وبهذه الطريقة، ضحت بنفسها من أجل حياة جيورجيا.
أحد الأطفائيين الموجودين في المكان من أجل الإنقاذ، تأثر كثيراً بهذا الاكتشاف وكتب رسالة وداع لجيوليا :

“صباح الخير ملاكي الصغير،
لقد ساعدت الآخرين فقط على إخراجك من سجن الباطون هذا. أنا آسف لأنني وصلت متأخراً، فقد كنت قد انطفأتِ…لكنني أريدك أن تعرفي، من حيث أنت في السماء، أننا بذلنا كل جهودنا كي ننقذك. عندما سأعود إلى منزلي، أعرف أن هناك ملاكاً سينظر إليّ من السماء وأنك ستكونين الليلة نجمة سحرية في وسط بحر أزرق. وداعاً جيوليا، مع أنه لم تسنح لنا الفرصة كي نلتقي، اعلمي أنني أحبك.
أندريا”

نشرت هذه الرسالة المؤثرة في الصحيفة وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي بسرعة البرق. أثرت رسالة هذا الأطفائي في العالم بأسره. بهذه الطريقة، أراد أن يتأكد من أن تضحية جيوليا وشجاعتها لن تختفيا في غياهب النسيان.
إذا وجدتم هذه المقالة التي قدمناها لكم من ifarasha مفيدة، نرجو منكم أن تشاركوها مع معارفكم.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك